اعتقال جندي اغتصب طفلة عمرها 11 سنة

ناظور توداي : حليمة بوتمارت

اعتقلت مصالح الأمن بمفوضية سوق الأربعاء الغرب، يوم الأربعاء الماضي، جنديا سابقا اغتصب فتاة قاصرا عمرها لا يتعدى إحدى عشرة سنة، عندما ترصد لها بالقرب من المدرسة التي تدرس بها
واقتادها إلى خلاء غير بعيد عن المؤسسة التعليمية ومارس عليها الجنس، ورفع والداها شكاية إلى وكيل الملك بمحكمة القنيطرة.

وأفادت مصادر أمنية لـ»المساء» بأن الجندي السابق، البالغ من العمر حوالي 33 سنة، والقاطن بحي السلام بمنطقة سوق الأربعاء الغرب، له سوابق قضائية حيث أدين خمس مرات في قضية اغتصاب قاصر.
وأضافت المصادر ذاتها أن الشكاية التي تقدمت بها أسرة القاصر، وبناء على الأوصاف التي وصفت بها الضحية مغتصبها الذي يتمتع ببنية جسمانية قوية، لم تستبعد مصالح الأمن أن يكون الجاني هو نفس الشخص الذي سبق أن صدرت في حقه عقوبات حبسية بتهمة الاغتصاب والتحرش الجنسي والتغرير بقاصر.

وأوضحت مصادر «المساء»، أن رئيس مفوضية أمن سوق الأربعاء الغرب انتقل برفقة مجموعة من عناصر الأمن إلى عين المكان وتمكنوا من اعتقال المتهم المشكوك فيه، وعند مواجهته بالضحية خلال تحرير محضر الاستماع تعرفت على ملامحه وأكدت أنه المعني بالأمر، وهو الأمر نفسه الذي أكده الجاني حيث اعترف أمام الضابطة القضائية بالتهم المنسوبة إليه.
وأكدت المصادر نفسها أن عملية إلقاء القبض على الجاني استحسنتها ساكنة الحي، خاصة أن عدد ضحاياه يتعدى العشرات، إذ بدأت الشكايات تتقاطر ضده على مصالح الأمن، وتبين أن الجندي السابق نفذ ست عمليات اغتصاب في حق نساء متزوجات وعدد من القاصرات.

هذا وقد تم تقديم المتهم، يوم الجمعة الأخير، إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة.