اعتقال دركيين بعد حجر مخدرات ببلجيكا خرجت عبر مطار العروي

ناظورتوداي : متـابعة

أودعت الفرقة الوطنية للأبحاث، التابعة للدرك، أخيرا دركيين ثكنة الدرك الملكي المتنقل بتامسنا، ضواحي تمارة، بعد الاشتباه في تورطهما بالتواطؤ مع بارون مخدرات في تهريب أزيد من 130 كيلوغراما من الشيرا عبر مطار العروي بالناظور، في اتجاه المطار الدولي بالعاصمة البلجيكية بوكسيل .

وقد استمعت الفرقة الوطنية للدرك، تحت إشراف النيابة العامة، إلى عدد من الموظفين في المطار ورجال الأمن الوطني والجمارك والدرك الملكي، بحسب “الصباح”، وكون المحققون قناعتهم على وجود شبهة تحوم حول تورط الموقوفين في مساعدة بارون المخدرات لتهريب المخدرات المحجوزة لدى الشرطة البلجيكية ماي الماضي .

وقد تفجرت القضية حين أبلغت السلطات البلجيكية نظيرتها المغربية بإيقاف المهرب، وبعدما اطلعت النيابة العامة على الحيثيات تبين أن المخدرات عبرت مطار العروي، دون أن تهتدي إلى خيوط لفك القضية، بعدما أنكر العاملون علمهم بأي تهريب للمخدرات، كما لم تقدم الكاميرات المثبتة بالمطار معطيات مهمة، لتأمر النيابة العامة الفرقة الوطنية للأبحاث بالتحري، فأطلعت على مكالمات المهرب والدركيين الموقوفين .