اعتقال صاحبة صيدلية تزود تجار «القرقوبي» بكميات كبيرة

نـاظورتوداي : 

تمكنت عناصر الدرك بالنواصر من اعتقال صيدلانية ببرشيد تبين أنها تزود مروجي أقراص مهلوسة بكميات كبيرة من «القرقوبي».
 
وجاء اعتقال صاحبة الصيدلية بعد إيقاف متهم وصف بـ«الخطير» ضبطت بحوزته كمية كبيرة من الأدوية، التي يجري ترويجها على أساس أقراص مهلوسة، وتمكنت فرقة الدرك بالنواصر من اعتقال المتهم بعد أن نصبت له كمينا محكما بأحد المناطق المتاخمة للنواصر، إذ تبين أنه من أكبر تجار المخدرات بشتى أنواعها بالمنطقة.
 
واستمعت عناصر الدرك إلى المتهم من خلال محاضر رسمية أكد فيها أنه يقتني كميات مهمة من الأقراص المهلوسة من صاحبة صيدلية توجد ببرشيد، الأمر الذي جعل عناصر الدرك وبتعليمات من النيابة العامة تنتقل إلى برشيد لاعتقال المشتبه بها، التي جرى الاستماع إليها في انتظار إحالتها على محكمة القطب الجنحي بالدار البيضاء.
 
ومن المنتظر أن يكشف التحقيق الذي تباشره عناصر الدرك مع المتهم، الذي يعتبر من ذوي السوابق العدلية، ومع الصيدلانية، عن معطيات مثيرة بخصوص مروجي أقراص مهلوسة كانوا يلجؤون لصاحبة الصيدلية لشراء كميات كبيرة من «القرقوبي» وإعادة بيعها بالتقسيط بكل من النواصر والدار البيضاء.
 
وباشرت عناصر الدرك الملكي بالنواصر حملات تمشيطية واسعة النطاق لتجفيف منابع المخدرات، إذ تمكنت، أخيرا، من اعتقال العشرات من المشتبه بهم بترويج المخدرات، إضافة إلى متهمين مبحوث عنهم بموجب مذكرات بحث وطنية.
 
يشار إلى أن عناصر الدرك الملكي التابعة لعمالة إقليم النواصر تمكنت، أخيرا، من مداهمة معمل لصناعة مسكر «ماء الحياة» المعروف بـ»الماحيا»، بالنفوذ الترابي للجماعة القروية سيدي المكي، التابعة لإقليم برشيد.
 
وكانت عناصر درك أولاد صالح قد نفذت عملية المداهمة التي طالت أحد المستودعات السرية التي أعدت لإنتاج الماحيا بكميات كبيرة، حيث تم حجز العشرات من البراميل والآليات التي كانت تستعمل لتقطير ماء الحياة.
 
وقد تم اعتقال صاحب معمل تقطير الماحيا الذي يبلغ من العمر 42 سنة، وله سوابق عديدة في ترويج الخمور، والذي يقطن بدوار الصوافة بجماعة سيدي المكي بإقليم برشيد.