اغتصاب طفلة بترجيست من طرف خالها

ناظور توداي : متابعة

تعاني طفلة صغيرة تبلغ من العمر 13 سنة من مضاعفات صحية خطيرة، بعد أن تعرضت للاغتصاب بمدينة ترجيست.

ويقول مصدر مقرب من الطفلة التي تقطن رفقة أمها المطلقة وخالتها وزوج خالتها بمنزل بحي الثكنة العسكرية، إنها تعرضت للاغتصاب من لدن خالها الذي استغل غياب الزوجة عن البيت وقام باغتصاب الطفلة بطريقة وحشية، وهو ما اكتشفته الأم بعد حضورها للمنزل، حين انتبهت إلى أن ابنتها لم تكن في حالتها الطبيعية وآثار الرعب بادية عليها، لتكتشف أثناء شروعها في غسل أطرافها أن هناك آثار دماء على مؤخرتها، ومعها استمعت لرواية الصغيرة حول ما جرى لها ، وهو ما جعلها تهرول إلى مفوضية الشرطة بترجيست.

مصادر أمنية من ترجيست قالت في اتصال هاتفي أن الطفلة لم تستطع سرد الحقائق بتلقائية نظرا لمخلفات حادث الاغتصاب على نفسيتها.

كما أفاد مصدر من ترجيست أن والدة الفتاة ذهبت للمستشفى من أجل إجراء الفحوصات لاستخراج شهادة طبية، حيث اكتشف الأطباء في قسم المستعجلات بالمستشفى خطورة الحالة الصحية للطفلة.