افتتاح عاشر دورات مهرجان الحسيمة المتوسّطي وسط جوّ من الاحتفاليّة

ناظورتوداي : نجيم برحدون

تفاعل الجمهور الغفير الذي توافد على ساحة محمد السادس بمدينة الحسيمة، مساء يوم أمس الجمعة بشكل حماسي مع الحفل الإفتتاحي لفعاليات النسخة العاشرة للمهرجان المتوسطي للحسيمة، المنظم من طرف جمعية ” أريد ” خلال الفترة الممتدة بين 14 و 16 غشت الجاري تحت شعار ” تواصل الشعوب … حوار الثقافات ”، حيث تميّز الحفل الإفتتاحي، الذي أشرف على تقديمه كل من الإعلامية الإعلامية وسيمة بوحداد وسعيد أبرنوص ، بحضور رئيس الجهة محمد بودرا وأعضاء المكتب الإداري لجمعية أريد إضافة إلى فعاليات إعلامية ومدنية .

و أثناء الإعلان عن الإفتتاح الرسمي للنسخة العاشرة للمهرجان المتوسطي للحسيمة، تمت الإشادة بالمجهودات المبذولة من طرف مجموعة من الفعاليات والمؤسسات المساهمة في إنجاح الدورات السابقة لذات المهرجان الذي أضحىت له مكانة متميزة على المستوى الوطني والمتوسطي والدولي من خلال الدور الهام الذي يلعبه هذا الموعد الفني السنوي على عدة المستوى الثقافي والسياحي والإقتصادي للحسيمة .

وقد نال الطبق الفني المتنوع للأمسية الفنية الإفتتاحية لفعاليات النسخة العاشرة للمهرجان المتوسطي للحسيمة، إستحسان الجمهور الغفير الذي توافد على المدينة من مختلف المناطق إلى جانب ساكنة المنطقة والجماعات المجاورة وأفراد الجالية المغربية، حيث أبدعت فرقة ريف إكبيريونس في تقديم مجموعة من المقاطع الغنائية التي ردّدها الجمهور الحاضر بشكل حماسي، لتتواصل الأمسية رفقة الفرقة الإسبانية الخاصة برقص الفلامينكو .

وإختتمت الأمسية الإفتتاحية للمهرجان، بالفنان المحلي أمي خطابي عبر كوكتيل من أغانيه، التي حوّلت ساحة محمد السادس بالحسيمة، إلى فضاء للفرجة والمتعة والتواصل الإنساني والفني والحضاري، في حين أعربت الأسماء الفنية والفرق المشاركة في المهرجان عن بهجتها وسعادتها بالمستوى الراقي للجمهور الحسيمي والريفي الذي يقدّر الفن والفنانين .

وإلى ذلك ,تتواصل فعاليات النسخة العاشرة للمهرجان المتوسطي للحسيمة، مساء يومه السبت ثاني أيام المهرجان مع الفنان المتألق الدوزي إلى جانب مجموعة ” إمتلاع ” وفرقة ” أكراف ” .