اقتطاعات التقاعد تقلص رواتب الموظفين نهاية الشهر

ناظورتوداي : هند بنرهو

ستعرف رواتب الموظفين المغاربة اقتطاعات جديدة مع نهاية الشهر الجاري (شتنبر)، بعد دخول قانون إصلاح التقاعد حيز التنفيذ، ما سيفرض إعادة تدبير الميزانيات الخاصة بالعائلة.

و ستبلغ نسبة الاقتطاعات وفق القانون الجديد لإصلاح التقاعد، مابين 192 و230 درهما بالنسبة للموظفين المدرجين في صفوف الوظيفة العمومية ضمن السلالم المتدنية إلى حدود السلم 9، بينما تبدأ الاقتطاعات مابين 232 إلى 319 درهما، بالنسبة للموظفين المدرجين في الدرجة الاستثنائية من السلم 10.

وستصل الاقتطاعات إلى 343 درهما في الرتبة 1 من السلم 11 وتنتهي إلى 578 درهما في آخر درجة من السلم 11، فيما ستصل الاقتطاعات إلى 800 درهم خارج السلم.

وستعرف رواتب هيئات الأطر المشتركة اقتطاعات مرتفعة، ستبدأ من 457.97 درهما بالنسبة للرتبة الأولى من السلم الأول، فيما سيتم اقتطاع مبلغ 903 دراهم من رواتب أطر الدرجة الاستثنائية، في الوقت الذي سيصل الاقتطاع الإضافي بالنسبة للمرتبين خارج الدولة نحو 1433.68 درهما مع التعويض عن التخصص.

في موضوع متصل، أكد عبد القادر زاير، نائب الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن هذا الملف “مسيس” ويدخل ضمن ما أطلق عليه في الفترة الراهنة بـ “اللعبة السياسية” التي تصادف الانتخابات التشريعية، وذلك من أجل تأثير حزب على آخر، والحصول على أصوات أكثر بهذه الطريقة.

وأضاف نائب الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أن سياسة اللعب بالأوراق التي تنهجها بعض الجهات، ليس إلا مناورات تقوم بها الأحزاب السياسية فيما بينها.

وأوضح عبد القادر زاير، أنه من البديهي أن يتم رفض مثل هذه الأساليب من طرف الموظفين قائلا “احنا وراهم والزمن طويل” في إشارة منه إلى حكومة عبد الإله بنكيران.