اقصاء المرأة والصحراء والريف في حكومة بنكيران ( صور )

ناظورتوداي : وكالات
 
اجتمع الوزراء المنتمون لحزب العدالة والتنمية ، المقترحون لتولي حقائب وزارية في حكومة بنكيران زوال الثلاثاء 3 دجنبر الجاري، بمنزل عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب المصباح لمناقشة آخر الترتيبات قبل التوجه إلى القصر الملكي حيث سيتم تعيينهم رسميا من قبل الملك محمد السادس، رفقة وزراء أحزاب الاستقلال والتقدم والاشتراكية والحركة الشعبية، وآخرين مستقلّين.
 
وتقول مصادر مطلعة إن وزراء حزب العدالة والتنمية في الحكومة الجديدة، هم: عبد الله باها وزير دولة من دون حقيبة ، وسعد الدين العثماني وزيرا للخارجية، ونجيب بوليف وزيرا للشؤون العامة للحكومة، وعبد العزيز الرباح وزير النقل والتجهيز، ومصطفى الرميد وزيرا للعدل، ولحبيب الشوباني وزير العلاقات مع البرلمان، ولحسن الداودي وزيرا للتعليم العالي، وبسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن، وعبد القادر عمارة وزيرا للتجارة والصناعة، وإدريس ازمي وزير الميزانية العامة والمحاسبة التي تفرعت عن وزارة الاقتصاد والمالية، ومصطفى الخلفي وزيرا للاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة.
 
وأشارت مصادر اولية ان حكومة بنكيران ستضم 27 وزيرا ووزير دولة بدون حقيبة بالاضافة الى رئيس الحكومة .
 
وقـالت مصادر صحفية ان الحكومة الجديدة التي يرتقب تعيينها مساء اليوم من طرف الملك محمد السادس بالرباط ، أقصت فئة النساء بشكل كبير ، اذ لايتوقع ان تكون ممثلة بأكثر من مقعدين .
 
وأضافت نفس المصادر ان الحكومة الجديدة لا تضم أي وزيرا من جهة الريف والصحراء ـ بعد رفض استوزار كل من حمدي ولد الرشيد و كجمولة بنت أبي من ، بالاضافة الى برلمانيين من الريف تمثلا في كل من الاستقلالي مضيان و البرلماني عن اقليم الدريوش المختار غامبو المنتمي لحزب الحركة الشعبية .
 
وتحدثت مصادر اخرى ان المدير العام للامن الوطني السيد الشرقي الضريس سيعين وزيرا منتدبا لدى وزارة الداخلية فيما منحت وزارة الثقافة للصبحي .