الآلاف من المغاربة يخرجون للتعبير عن رفضهم للدستور

ناظور اليوم : خالد الوليد

الدساتير الممنوحة ..في المزابل مليوحة " , بهذا الشعار خرج الآلاف من المغاربة  يومه الأحد بمختلف ربوع المملكة استجابة لدعوة حركة شباب 20 فبراير الفايسبوكية للإعراب عن الرفض القاطع لمضامين "الدستور الممنوح" التي وردت في الخطاب الملكي الأخير ل 17 يونيو .
 
وقد رفع المحتجون في أزيد من 80 مدينة وقرية شعارات منددة بمشروع الدستور الجديد الذي أعلن الملك محمد السادس قبل يومين عن أهم مضامينه داعيا إلى التصويت لصالحه , واعتبر الشباب المحتجون هذا الدستور ممنوحا ولا يرقى إلى أدنى مستويات تطلعات الشعب المغربي , مطالبين باعتماد جمعية تأسيسية منتخبة تنبثق من رحم الشعب لتناط بها مسؤولية صياغة دستور شعبي وديموقراطي يستجيب لمطالب الشعب المغربي ,عوض اعتماد لجنة منونية لذلك , داعين إلى مقاطعة الإستفتاء الدستوري يوم فاتح يوليوز المقبل.
 
كما كان الموعد الإحتجاجي المذكور فرصة للمتظاهرين للتذكير بمطالب حركة شباب 20 فبراير والمتمثلة أساسا في سقف ملكية برلمانية  يسود فيها الملك ولا يحكم ,مع حل الحكومة التي يترأسها الفاسي والبرلمان واعتماد جمعية تأسيسية لصياغة دستور وطني يستجيب لمطالب الشعب المغربي , بالإضافة إلى محاكمة جميع رموز الفساد و إبعادهم عن مراكز القرار, بغية التأسيس لدولة الحق والقانون تكون فيها الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية أهم ركائزها.
 
هذا وتجدر الإشارة إلى أن مصادر إعلامية قد أفادت أن  مجموعة من المدن قد عرفت بعض المحاولات اليائسة من طرف جهات معروفة بقربها من الداخلية بالإستعانة ببعض الشباب المدفوعي الأجر لمناهضة حركة 20 فبراير ورشق عدد من أعضائها بالبيض والحجارة في عدد من المدن المغربية ,الأمر الذي اعتبره الشباب المحتج بأولى بوادر فرض الدستور الجديد على الشعب , إلا أن محاولات "البلطجة" لم تأثر على سير الخرجة الإحتجاجية للحركة ومؤكدة على استمرار الإحتجاج إلى غاية تحقيق كافة المطالب , ملوحين بخوض اعتصامات و التصعيد من حدة التظاهر.
 
ناظور اليوم رصدت لكم بالصوت والصورة أبرز لحظات الموعد الإحتجاجي لحركة 20 فبراير يومه الأحد 19 يونيو :