الأحياء الهامشية للناظور وأزغنغان تستعيد أمنها المفقود بفضل حملات الشرطة والدرك

ناظورتوداي : متابعة

عرفت مدينتا الناظور وأزغنغان والأحياء الهامشية لها ، حملات أمنية تمشيطية مكثفة لرجال الشرطة والدرك الملكي طيلة الأيام الماضية، بغية تفعيل مذكرات توقيف في حق عدد من المتورطين في أعمال إجرامية أو المنتمين إلى شبكات لترويج المخدرات الصلبة بهذه المناطق.
 
الحملات المذكورة أسفرت لحد الآن على اعتقال عدد من المبحوث عنهم بمدينة الناظور، حيث تم مداهمة مجموعة من المقاهي الشعبية بحثا عن أشخاص معنيين متورطين في أعمال إجرامية تهم السرقة وتكوين عصابات إجرامية، بالإضافة إلى المتهمين بترويج المخدرات بعدد من المناطق، خاصة أحياء بويزرزارن، براقة والنواحي ، حيث أفاد مواطنون في تصريحات لـ”ناظورتوداي” عن توافد سيارات أمن بشكل يومي على أحيائهم بالإضافة إلى الدوريات اليومية للفرق الجوالة.
 
مدينة أزغنغان بدورها استبشرت ساكنتها خيرا، منذ افتتاح المفوضية الجديدة للشرطة قبل أزيد من عامين، بمجهودات رجال الأمن المشتغلين بالمرفق المذكور المتوجة بـ”تنقية” عدد من بؤر الإجرام وترويج المخدرات والكحول وإلقاء القبض على مبحوثين عنهم في أشكال أفراد وعصابات منظمة، بالإضافة إلى استتباب الأمن بأحياء كانت إلى الأمس القريب تعاني انفلاتات أمنية خطيرة.
 
هذا، وقد استبشرت ساكنة مدن الناظور، أزغنغان، فرخانة… خيرا بالحملات الأمنية لرجال الشرطة والدرك الملكي بالإقليم ، في الوقت الذي كانت فيه هذه المراكز تعاني فراغا أمنيا خطيرا طيلة أشهر خلت، نتج عنها وقوع ضحايا مدنيين وخسائر مادية ومعنوية كثيرة وسقوط أروح شـابين في ظرف وجيز ، ما أثار بذلك تخوف المواطنين و أقدموا على تفعيل احتجاجات  متكررة في هذا الخصوص مطالبة بتوفير الأمن.