الألاف يـحضرون للكورنيش لمتابعة سـهرة المهرجان المتوسطي الاولى رغم غزارة الأمطار

نـاظورتوداي : علي كراجي – نجيم برحدون
 
تـحمل الالاف من الجمهور المتعطش لسمـاع أغـاني الشاب فضـيل و جلال شقارة و فـرقة أكراف عن قـرب ، قـساوة الـطقس و الأمطـار الغزيرة التي تهاطلت لـيلة الأربعاء 5 شتنبر بمدينة الناظور ، و تـابعوا منذ إعـلان إفتتاح النسخة الثـالثة من المهرجان المتوسطي تحت شعار ” الناظور في لقـاء مع العالم ” ، إلى غـاية سـاعات متأخرة من ليـلة الخميس .
 
وإمتلأت سـاحة لاكـورنيش من جـديد عن أخـرها بـجماهيـر قـدمت من مختلف مناطق الإقليم ، من أجل العيش على إيـقاع ليـلة فـنية بإمتـياز ، تألـق فـيها مع إعلان الإفتتاح الرسمي للمهرجان المتوسطي الفنان جلال شـقارة ، و فـرقة أكـراف الامازيغية ، قـبل أن يضفي الجزائري الشـاب فـضيل مسـك الخـتام على السهرة الأولـى بـأغانيه الشـهيرة ، التي مكنته من تحريك حماسة الألاف وبالتالي البصـم على نجـاح اليوم الأول من العرس الفني موضوع الحديث .
 
من جهـة أخرى ، قـال سعيد البـركاني مدير المهرجان المتوسطي و رئيس الجمعية الإقليمية ، خـلال حفل الإفتتاح الذي حضـره عامل الإقليم السيد مصطفى العطار و عدة شخـصيات عسـكرية و مدنية ، أن هذه المحطة الفنية المنظمة تحت شعار ” الناظور في لقاء مع العالم ” ، تأتي من أجل تقييم ومسايرة النمو الإقتصادي للمنطقة ، وتنظم بعد نجاح نسختيها الاولى و الثـانية  من أجل التعريف بالمنتوج الثقافي الريفي و المحلي مع الإنفتاح من دورة إلى أخـرى على مختلف الثقافات المتوسطية بهدف جعل مدينة الناظور إحدى أهم مراكز الحوض المتوسط .
 
إن تنظيم هذا المهرجان ، يـضيف سعيد البركان ” هو ثـمرة تعاون وتنسيق بين مؤسسات وطنية و محلية عديدة إلى جانب الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي للناظور ، خاصة المديرية العامة للجماعات المحلية و وكالة الجهة الشرقية و عمالة إقليم الناظور و المجلس الإقليمي و بلدية الناظور ووكالة مارتشيكا و الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بـالريف و جمعية أمديساج ” .
 
وتقـدم البركاني خلال نفس المناسبة ، بـالذكر الجزيل لكل الشخصيات المعنوية و المادية على مساهمتها في تنظيم وإنجاح هذا املهرجان منذ إطلاقته سنة 2010 دون إغفـال التفاعل الكبير و الإيجابي لساكنة الناظور و كل المناطق المجاورة التي تضفي دائما مزيدا من التألق و البريق على هذا العرس السنوي .
 
سعيد الرحموني رئيس المجلس الإقليمي للناظور ، أكـد هو الأخـر أن الناظور و بفعل العناية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لهذا الجزء من البـلاد ، تسيـر نحو التقدم و الإزدهـار ، و تنظيم المهرجان المتوسطي سنويـا يـعد ثـمرة مجهودات بذلت سنة 2010  من أجل تنشيط الدينامية الثقافية و الإقتصـادية بالمنطقة ، والتعريف بمختلف المؤهلات التي تزخر بـها و يـراهن عليها السكان لتجعل الإقلـيم قـطبا يضـاهي بـاقي المدن المغربية و المتوسطية .