الأمـن الوطني يـفتح تحقيقا حـول جريمة قـتل إرتكبتها سحاقية ضد عشيقتها

نـاظورتوداي :
 
طفت على السطح مؤخرا جريمة مروعة بطلتها سحاقية اتهمت بقتل عشيقتها نهاية الأسبوع الماضي.
 
 وقالت مصادر عليمة إن مسيرة حانة في ملكية فرنسي بعين الذئاب بالبيضاء، متهمة بجريمة قتل عشيقتها، بخنقها بسلك كهربائي في شقتها بحي الألفة.
 
وأكدت شاهدة، حسب ما أوردته المصادر المذكورة، أن الضحية والمتهمة تشتغلان معا في الحانة، وتربطهما علاقة جنسية مثلية منذ حوالي ثلاث سنوات، مضيفة أنها تركتهما معا في الشقة ليلة مقتل الضحية، وأن نزاعا نشب بينهما بسبب رغبة الضحية، المتحدرة من البيضاء، والبالغة من العمر 23 سنة ، التخلص من عشيقتها وإنهاء العلاقة المثلية بينهما، مؤكدة أنها وقعت في حب فتاة أخرى، فيما لم تتقبل المتهمة، البالغة من العمر 28 سنة، والمنحدرة من خريبكة، خبر الانفصال، وشعرت بغيرة شديدة نتيجة إفصاح صديقتها عن وقوعها في حب فتاة سحاقية أخرى.
 
 وقالت مصادر أخرى إن مسيرة الحانة قوية البنية، فيما الضحية نحيفة، وهو ما يرجح عدم قدرتها غلى مقاومتها، إذ تمكنت المتهمة من قتلها عبر خنقها بقوة إلى درجة كسر عظام رقبتها. ومازال البحث جاريا عن المتهمة بجريمة القتل، إذ انتقلت عناصر الشرطة القضائية إلى بيت أسرتها بخريبكة، غير أنها لم تتمكن من الوصول إليها. وكانت أسرة الضحية اتصلت بها هاتفيا، إلا أن هاتفها ظل يرن دون مجيب، لتضطر إلى الانتقال إلى شقتها بحي الألفة حيث تعيش مع رفيقتها، وتفاجأ بها جثة هامدة.
 
 وتعمل المثليتان جنسيا معا في حانة واحدة، إحداهما مسيرة والثانية نادلة، وتربطهما علاقة جنسية، حسب شهادات صديقاتهما، منذ حوالي ثلاث سنوات، وتقطنان معا في شقة الضحية التي اختارت أن تعيش في بيت منعزل عن بيت أسرتها في ضواحي البيضاء. 
 
 وأكدت المصادر المذكورة أن الفتاتين ليستا من ذوي السوابق العدلية، وأن فتورا أصاب علاقتهما «العاطفية» بعد أن تعرفت الضحية على سحاقية أخرى، واختارت أن تنهي علاقتها بالمسيرة، ليتسنى لها استقبال صديقتها الثانية في شقتها بحرية، غير أن ذلك أثار حنق وغيرة مسيرة الحانة التي مازالت في حالة فرار.