الأمن الإقليمي بالناظور يبصم على حملة تطهيرية ناجحة إعتقل على إثـرها 233 شخص

ناظورتوداي : 
 
تواصـل مصـالح الأمن التابعة للمنطقة الأمنيـة بإقليم الناظور ، بقيادة العميد مصطفى عدلي ، تفـعيل البرنامج الذي سـطرته مؤخرا ، والرامي إلى القـضاء على مختلف بـؤر الجريمة ، وتمكنت في هذا الصدد خـلال الأسبوع المنصرم من إلقـاء القبض على العديد من الأشخـاص ضمنهم متورطون في أفعـال يمنعها القانون كالجنح و الجنايات ، كما جرى تقديم أخرين للعدالة إثـر توقيفهم على ذمة صدور مذكرات بحث وطنية في حقهم .
 
وألقت مختلف الأجهزة الامنية من شرطة قضائية و صقـور و فرقة الأمن العمومي المتنقـل ، خلال الأسبوع الأخيـر القبض على 179 شخص في تدخلات مختلفة ، بالإضـافة إلى 54 مبحوثا عنه على الصعيد الوطني ،لتورطهم في قضايا إجرامية مختلفة، تم تقديمهم إلى النيابة العامة الابتدائية والاستئنافية بالمدينة، وأمر ممثلو النيابة العامة بهذه المحاكم بإيداع الأظناء رهن تدابير الحبس الاحتياطي، في انتظار محاكمتهم مباشرة، أو إحالتهم على قضاة التحقيق، لإجراء تحقيقات معمقة معهم قبل الأمر بمحاكمتهم.
 
ويتابع الموقوفون من أجل جنح وجنايات من بينها الاتجار في المخدرات والخمور والنصب والاحتيال والاختطاف والسرقات الموصوفة والتزوير وخيانة الأمانة وإصدار شيكات بدون رصيد، فيما تتواصل الحملات للإيقاع بالمزيد من المتورطين في قضايا مختلفة، وتقديمهم إلى السلطات القضائية المختصة.
 
وتمكن بوليس الناظور ، خلال ثمانية أيـام الأخيرة ، من حجز كيلوغرام و 415 غرام من الشيرا ، و 1,737 كيلوغرام من الكيف  ، و  9 جرعات من مخدر الهيروين ، بالإضـافة إلى 438 قنينة من الويسكي و 1217 جعة خمر ، و 2260 لتر من المحروقات المهربة ، كما تم خلال نفس العملية حجـز 11 سيارة ” ريفولي ” معدة للتهريب .
 
إلى ذلك ، فقد خلفت هذه الحملات الأمنية التي تشنها المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بـالناظور ، إرتيـاحا عميقـا لدى المواطنين ، خـاصة أمام التجند الأمني الواسع لإنجـاح الحملات التطهيرية الواسعة النطاق التي تعرفها مختلف بؤر الجريمة و الإنحراف .