الأمن الإقليمي يـحجز كمية مهمة من ” المتفجرات ” كانت مخبأة في سوق أولاد ميمون

نـاظورتوداي : متابعة

تمكنت مصالح الأمن الإقليمي بـالناظور ، من حجز كمية مهمة من المفرقعات التي كانت موجهــة للسوق السوداء على مستوى بعض مدن المملكة ،
 
وجـاء حجز رجال الامن لـ 27 رزمة مليئة بالمفرقعات المهربة من مليلية المحتلة بعد حملة روتينية لرجال الشرطة الادارية المرفقين بعنـاصر تابعة للمنطقة الإقليمية للأمن الوطني و القوات المساعدة قـامت بـها يومه الأربعاء 19 شتنبر الجـاري بـالمركب التجاري ” أولاد ميمون ” و المناطق المجاورة لـه، وذلك إطـار محـاربة إحتلال الملك العمومي و القـضاء على ظاهرة البـاعة المتجولين .
 
وأكد مصدر مطلع ، أن أشخاصا يشتغلون في التهريب ، أقدموا قـبل وصول المصـالح الامنية للتدخل ضـد الباعة ” العشوائيين ” على إبعـاد عجلات ” مهربة ” و أشياء أخرى مشتبه في قانونيتها ، من مـراب يقع بالقرب من سوق أولاد ميمون .
 
ونفذت هذه العملية بعد إشتباه عنـاصر المصلحة المذكور بتواجد أنشطة تجارية مشبوهة في سوق أولاد ميمون وتتم في سـرية .
 
ومـكنت الحـملات التي تشنها السلطات ضـد التجار غير المرخص لهم ، من إظهار الوجه المشرق لمدينة الناظور ، حـيث إستطاعت في وقـت وجيـز من تحـرير سـاحات و فضاءات عمومية ظلت رهينة إستغلال ” الفراشة ” و نقـط تجـارية أخـرى تستغل في بيع و ترويج المحضورات .