الأمن يتدخل بعنف لفك مخيم المعطلين بالرباط

ناظور اليوم : متابعة 

أكد عدد من نشطاء حركة 20 فبراير على الفايسبوك ، لـ ” ناظور اليوم ” ، تحول شوارع مدينة الرباط ، منذ مساء يومه الجمعة 29 أبريل الجاري ، الى مسرح من المطاردات البوليسية ، فعلتها القوات العمومية ضد مجموعة من المنضوين تحت لواء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين ، كانوا قد نصبوا مخيما في موقف السيارات قرب المقر الجهوي لنقابة الاتحاد المغربي للشغل .

ووصف النشطاء ، تدخل القوات العمومية ضد الشريحة المعطلة المعتصمة بـ ” الوحشي والهمجي ” ، استعملت فيه مختلف وسائل القمع ، وخراطيم المياه ، أدت الى اتساع رقعة المواجهات عبر وصولها الى باب الأحد  ، وتم خلاله اقتحام مقر الاتحاد المغربي للشغل .

واردف المصرحون في بلاغات مقتضبة عممت على صفحات تنسيقيات حركة 20 فبراير ،  أن التدخل القمعي ضد المعطلين قد أدى الى اصابة المعتصمين بجروح خطيرة ، نقلوا على اثرها الى المستشفى  ، كما أشاروا الى حدوث حالة من الاستنفار والرعب وسط شوارع الرباط .

وفي رواية اخرى ، أشار أحد الناشرين في فقرة اخبارية على موقع التواصل الاجتماعي الـ ” فايسبوك ” ، الى تحول مجرى التدخل الأمني لتفكيك مخيم المعتصمين ، لغضب جماهيري خاول خلاله مجموعة من المواطنين تكسير سيارات خاصة وأضرموا النار بحاويات الأزبال .
 
صور لاصابات نشرت على الفايسبوك