الأمن يحقق في تلاعبات عرفتها مقابلات كرة القدم بالمغرب

ناظورتوداي : 

أخذت التصريحات الصحفية التي أطلقها مجموعة من الحكام بخصوص فرضية بعض «التلاعبات» في نتائج بعض المباريات في البطولة الوطنية لكرة القدم في بعض وسائل الإعلام، تطورات جديدة بعد دخول الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على الخط في هذه القضية المرجح أن تطيح بأسماء وازنة من الجامعة ومسؤولين في التحكيم ومسيري فرق ومدربين.
 
واستمعت الفرقة الوطنية، مساء أول أمس الأربعاء، إلى الحكم الوطني بوشعيب شداني بخصوص الاتهامات التي أطلقها بشأن وجود تلاعب بنتائج البطولة الوطنية لكرة القدم. وجاء الاستماع إلى شداني تنفيذا لتعليمات الوكيل العام لمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء بعد التصريحات التي اتهم فيها شداني مسؤولين في لجنة التحكيم، التابعة لجامعة لكرة القدم.
 
وتوقعت مصادر «المساء» أن يشمل التحقيق الذي فتحته الفرقة الوطنية مسؤولين في الجامعة ومسيّرين وحكاما ذكروا في التصريحات التي أدلى بها الشداني للمحققين خلال جلسة أول أمس، التي دامت أكثر من ساعة ونصف، مضيفة أن الاستماع إلى الحكم شداني لا يمثل إلا البداية في ملف ستحال نتائجه على النيابة العامة بعد انتهاء التحقيقات من طرف الفرقة الوطنية.
 
ومن جانبه، أكد الحكم بوشعيب شداني أنه قدّم جميع المعطيات الخاصة بالتلاعبات في التحكيم لمحققي الفرقة الوطنية، موضحا، في تصريح لـ«المساء»، أن هناك نوعا من الزبونية تسود داخل المديرية الوطنية للتحكيم بخصوص تعيينات الحكام.