الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية يكشف أسماء ” المنتقدين ” المستفيدين من ميزانية المهرجان المتوسطي

ناظورتوداي :
 
كشف الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف ، في بيان تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة منه ، عن المبالغ المالية التي إستفاد منها من إتهمه بالنصب والإحتيال ، وعلى رأس اللائحة ، كمال قروع رئيس تحرير هبة بريس و هبة ريف ، الذي تحصل حسب البيان على مبلغ 24000 درهم عن الموقعين المذكوران في إطار إتفاقية التوسيق الإعلامي للمهرجان المتوسطي ، ومبلغ 8000 درهم كتعويض عن مهام له له من لدن ذات التنظيم الإعلامي طيلة أيام النسخة رقم 3 من المهرجان ، و أكد البيان أن الإتحاد يتوفر على وثائق بنكية تثبت ما ذكر .
 
وسعيا منه وراء توضيح ما يجب توضيحه من أمور لها علاقة بموضوع التسويق الإعلامي للمهرجان المتوسطي في نسخته الثالثة، ورفعا لكل لبس وتفنيدا لكل المغالطات الهادفة إلى المس بسمعة الاتحاد الجهوي للصحافة الالكترونية بالريف، الذي ظل ولا زال وفيا لمبادئه الأخلاقية السامية،  أوضح البيان ، أن الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي حولت إلى الحساب البنكي للاتحاد الجهوي للصحافة الالكترونية بالريف ما مجموعه 249.000.00 درهم، عن الاتفاقية المبرمة بين الطرفين بخصوص التسويق الإعلامي للنسخة الثالثة للمهرجان المتوسطي للناظور، في الوقت الذي كانت تنص فيه الصيغة الأولى من الاتفاقية على مبلغ 330.000.00 درهم، ولتغطية مصاريف اللائحة الإضافية التي تضم 39 موقعا الكترونيا ومجلتين وجريدة واحدة، خصصت الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي بناء على محضر أنجزته اللجنة الإعلامية للمهرجان المتوسطي مبلغا ماليا قدره 171.000.00 درهم، بينما المستحقات تصل إلى 272.550.00 درهم.
 
و بادر الاتحاد الجهوي للصحافة الالكترونية بالريف، بمجرد توصله بالمبلغ المشار إليه أعلاه “249.000.00 درهم” ، و الذي جاء عبر أشطر تنفيذا بما جاء في مضمون الاتفاقية المذكورة، إلى تسوية الوضعية المالية مع المواقع الالكترونية المتعاقد معها بالإضافة إلى أعضاء فريق العمل الذين كلفوا بمهام متعددة قبل و أثناء وبعد المهرجان، مع التأكيد أن المبلغ المتوصل به لم يمكن الاتحاد الجهوي للصحافة الالكترونية بالريف من الوفاء بكل التزاماته مما جعله يبادر إلى القيام باتصالات مع جهات معينة من أجل سد الخصاص المادي وهو ما أسفر عن نتائج مُرضية ستمكنه من التغلب على ما تبقى من إلتزامات مالية مع بعض المتعاقدين.
 
وبخصوص اللائحة الإضافية التي تضم 39 موقعا الكترونيا ومجلتين و جريدة واحدة، يؤكد الاتحاد الجهوي للصحافة الالكترونية بالريف، بأن عدم توصله بالمبلغ المحدد للمتعاقدين معهم ضمن هذه اللائحة من طرف الجمعية الإقليمية للمهرجان “272,550,00 درهم” خلق صعوبات مالية يحاول ذات التنظيم جاهدا التغلب عليها بعد توصله فقط بـ “171,000,00” درهم ، بناء على محضر أنجزته اللجنة الإعلامية للمهرجان ، و الذي من خلاله يتضح أن هناك نقصا قدره “101,550,00 درهم”.
 
وتوصل أزيد من 90 في المائة من المتعاقدين معهم في اللائحة الإضافية بمبالغ مالية و منهم من توصل بمستحقاته كاملة حسب ما قررته الجمعية الإقليمية للمهرجان و المحدد في 4000 درهم، دون أن ننسى أن هناك مواقع أخرى لم تتوصل بعد بمستحقاتها لحد الساعة… يضيف البيان .
 
الاتحاد الجهوي للصحافة الالكترونية بالريف خلافا لما ادعاه البعض، أكد بأن الموقع ريف سوار الذي يديره الزميل رشيد احساين توصل بالمستحقات المذكورة أعلاه، بينما ينتظر الاتحاد الجهوي من الزميل عز الدين لمريني عن موقع كاب أوريونتال تقديم ما قامت به إذاعة كاب راديو من منتوج لفائدة المهرجان المتوسطي، حتى يتمكن الزميل من تسلم المبلغ المتفق معه بشأنه.
 
وختاما خلص البيان بنقطة أخيرة ،  أوضح الاتحاد الجهوي للصحافة الالكترونية بالريف خلالها ، أنه وفي إطار بذل قصارى جهده من أجل تسوية هذه الوضعية، يرفض أن يمارس أي كان مغالطاته وضجيجه للنيل من مصداقيته ، كما يحتفظ لنفسه بحق الكشف عن حقائق أخرى، وإغتنم  هذه الفرصة ليتوجه بالتحية لكافة زملاء المهنة الذين أدو واجبهم اتجاه التسويق الإعلامي للمهرجان المتوسطي في نسخته الثالثة ولعبوا الدور الكبير في خلق إشعاع وطني ودولي له، كما أشاد بتجاوبهم معه وتفهمهم لكل المشاكل و الصعاب و الاكراهات التي واجهته وحالت دون تمكنه من الوفاء بالتزاماته في الوقت المحدد.