الإدارة العامة للأمن الوطني تتراجع عن تعيين ” الباز ” على رأس الشرطة القضائية بالناظور .

ناظورتوداي :
 
قـرار مفاجئ  ذلك الذي أقدمت عليه الإدارة العامة للامن الوطني ، بعد أن تراجعت عن تعيين عبد القادر أرعي المعروف بـ ” الباز ” على رأس مصلحة الشـرطة القـضائية بالناظور ، وهو ذات المسؤول الذي توصل قـبل أيـام بهذا القـرار خلفا لسعيد الشطاني الذي ترقى إلى منصب رئيس منطقة إقليمية بتاوريرت . 
 
وغـابت الأسباب الحقيقية وراء التراجع عن هذا القـرار ، ليظل بدون منصب أمني إلى حدود كتابة هذه الأسـطر ، بعد ان تم تعيين رئيس جديد لمفوضية الشرطة بـبني أنصـار ، هذه المصلحة التي كـان على رأسها قـبل توصله بقرار التعيين على رئيسا لمصلحة الشرطة القضائية بالناظور المتراجع عنه من لدن إدارة الأمن الوطني . 
 
وسبق لعبد القادر أرعي أن إشتغل قـبل سنوات بمصلحة الشرطة القضائية بالناظور ، قـبل تعيينه رئيسا للشرطة السياحية بالسعيدية ، وعودته إلى الإقليم حـيث ترأس مفوضية الشرطة ببني أنصـار . 
 
ويعتبر عبد القادر أرعي ، المنحدر من منطقة دار الكبداني بإقليم الدريوش ، واحدا من أبرز الوجوه الأمنية بالإقليم ، حيث إستطاع بحنكته وتدرجه المهني داخل دواليب المؤسسات والمصالح الأمنية التي أشـرف عليها ، البصم على مشورا متميز ، خصوصا في مجال محاربة الجريمة و المخدرات . 
 
من جهة أخرى ، أبقت إدارة الأمن الوطني على التغييرات التي عرفتها المنطقة الإقليمية للأمن بالناضور ، ونقلت بذلك رشيد بورعدس رئيس الدائرة الامنية الرابعة ليشغل نفس المنصب بمفوضية زايو  ، في حين حـل نائبه خلفا له . 
 
وكان المنطقة الإقـليمية للامن الوطني توصلت قـبل أيام بلائحة تغييرات و تنقيلات شملت مجموعة من المسؤولين بهذا الجهاز ، ويجهل لحد الساعة الأسباب الكامة وراء هذه الإجراءات الإدارية التي جرى تطبيقها على مصالح الشرطة بالإقليم .