الإعدام لقاتل صغيرة شقيقته بعد أن اغتصبها بالبئر الجديد

ناظورتوداي :

أدانت غرفة الجنايات باستئنافية الجديدة “وحشا آدميا” بالإعدام، على خلفية قتل صغيرة شقيقته، بعد أن قام باغتصابها بسادية .

وحسب وقائع النازلة، فإن سيدة حلت، نهاية الأسبوع من مطلع شهر أكتوبر 2014، من مدينة أزمور، ضيفة على أسرتها بمركز البئر الجديد (50 كيلومترا شمال عاصمة دكالة)، حيث قضت الليل بمعية صغيرتها (30 شهرا). وفي الساعات الأولى من صبيحة اليوم الموالي (الأحد)، تسلل شقيقها إلى الغرفة التي كانت تخلد فيها شقيقته للنوم، وأخذ فلذة كبدها إلى غرفة بالجوار. حيث مارس عليها الجنس بسادية، قبل أن يغادر مسرح الجريمة إلى وجهة مجهولة، ويتبخر من ثمة في الطبيعة .

وقد كادت الصدمة أن تكون قاتلة، عندما عثرت الأم، في حدود الساعة التاسعة صباحا، على صغيرتها جثة جامدة .

هذا، وقد التحقت مساء اليوم ذاته عناصر من المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بأمن الجديدة، تحت القيادة والإشراف الفعليين لرئيسها العميد الممتاز مصطفى رمحان، بمفوضية البئر الجديد، حيث شنت حملات تمشيطية واسعة النطاق، أفضت إلى إيقاف الجاني بمنطقة سيدي رحال بتراب إقليم سطات .

هذا، وقد اعترف الجاني تفصيليا بالأفعال الإجرامية التي ارتكبها، والتي صرح بشأنها أنه توجه، ليلة السبت، بعد تناول وجبة العشاء، إلى غرفته. وفي حدود الساعة الخامسة من صبيحة اليوم الموالي (الأحد)، تسلل إلى غرفة شقيقته، حيث أخذ من بين ذراعيها صغيرتها في عمر الزهور، وأدخلها إلى غرفته، وهناك اغتصبها بوحشية. إذ أدخل قضيبه في عضوها التناسلي، إلى أن قضى وطره. ولما شرعت الصغيرة في الصراخ من شدة الألم، أغلق فمها بيده إلى أن أرداها الاختناق جثة هامدة .