الإفراج عن شرطي و سيدة ضبطا بـمنزل وسط زايو بتهمة الخيـانة الزوجية

ناظورتوداي : من زايو 
 
علمت ” ناظورتوداي ” من مصادر مطلعة أنه تم أو أمس الجمعة الإفراج عن شـرطي تابع لمفوضية زايو ، كانت المصـالح الأمنية إعتقلته ليلة الأربعاء الماضي ، بتهمة الخيانة الزوجية والفساد ، بعد أن تم ضبطت بمعيته فتاة اخرى غيـر زوجته التي كـانت خـارج المنزل . 
 
وحسب نفس المصادر ، أطلقت النيابة العامة سـراح الشرطي المذكور والسيدة التي إعتقلت برفقته ،  بعد أن أنكـر الإثنان تهمة الخيانة و الفسـاد الموجهة لهما من لدن السـاكنة ، و أوردا أن التواجد معا بـالمنزل لحظة محاصرتهما من طرف السكان ، مـرتبط بشؤون أسـرية  . 
 
وأكد الشرطي أن السيدة التي كانت برفقته تعد من معارف عائلته ، وتشتغل لدى أسـرته خادمة منزلية ، و هو ما أكدته زوجة المعني ، و قررت عدم متابعة زوجها قـضائيا بتهمة الخيانة الزوجية . 
 
وكانت ساكنة حي سيدي عثمان بزايو ، حاصرت ليلة الأربعاء الماضي منزل شرطي متزوج وأب لطفلين ،  بعدما شككت في أسباب تواجده رفقة سيدة غيـر زوجته  الغائبة  .
 
ونقلت مصالح الأمن الشرطي المذكور و السيدة التي كانت بمعيته صوب مخفر الشرطة ، للإستماع إليهما حول المنسوب لهما من لدن الساكنة ، كما نظم مواطنون على هامش ذلك إعتصاما أمام مفوضية الشرطة طالبوا خلاله بإتخاذ الإجراءات القانونية مع مجموعة من رجال الأمن ” المتسلطين ” بالمنطقة حسب تعبير المحتجين .
 
يذكر أن فعاليات مدنية بزايو ، دخلت مؤخرا مرحلة تكثيف الوقفات والمسيرات الإحتجاجية ، للمطالبة بـمحاربة فساد المؤسسة الأمنية بـالمنطقة ، وأسسوا تنسيقيات محلية تعمل على ترصد رجال شرطة متهمين من طرف الساكنة بـالفساد و الشطط .