الإيـركام يمنح الزميل محمد الحموتي جائزة الإعلام الأمازيغي

ناظورتوداي : 

توج 17 فاعلا أمازيغيا في المجالات الأدبية والتربوية والفنية والإعلامية بجائزة الثقافة الأمازيغية لدورة 2011.
 
وأقيم حفل تسليم هذه الجوائز٬ التي تخلد ذكرى الخطاب الملكي بأجدير وإحداث المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية٬ مساء السبت٬ 20 أكتوبر الجاري في مقر المعهد بالرباط.
 
وحصل محمد الحموتي ونعيمة عكي على جائزة الإعلام والاتصال ومحمد العلوشي على جائزة الفنون العصرية بينما توجت لجنة الجائزة فرقة أورثي لفن أحيسدوس بخنيفرة في فئة الرقص الجماعي.
 
ومنحت الجائزة التقديرية للثقافة الأمازيغية لليلى مزيان بنجلون بينما عادت الجائزة الوطنية للابداع الأدبي لعمر بوعديدي وإبرهيم العسري وخديجة أورهال.
 
وتوزعت جائزة التربية والتعليم بين لحسن أصواب وحمو أكمادو وأحمد الصالح ومحمد بزى وأحمد الإدريسي ورشيد أوبغاج وحفيظ واحاسي ومحمد إد المودن وفاطمة وهبي.
 
وتم حجب جوائز الفكر والبحث٬ والترجمة٬ والمخطوط الأمازيغي٬ والأغنية التقليدية والمسرح والفيلم الأمازيغي. 
 
وترأست دورة 2011 الناشطة الحقوقية أمينة بوعياش بينما ضمت اللجنة الرئيسية للجائزة التي ترأسها محمد المنور٬ عائشة ألحيان وفاطمة الضعيف وعلي مصوبري وادريس خروز وبناصر أزداي وعبد السلام أحيزون.
 
يذكر أن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية نظم في الفترة من 16 إلى 20 أكتوبر الجاري بالرباط مجموعة من الأنشطة الثقافية والإعلامية تخليدا للذكرى الحادية عشرة للخطاب الملكي بأجدير.