‘الائتلاف المغربي ‘: سكان شمال المغرب في حالة سراح مؤقت ويعيشون إرهابا نفسيا يوميا

نـاظورتوداي : 

قال”الائتلاف المغربي للاستعمال الطبي والصناعي للكيف”، يوم الاثنين 15 يوليوز الجاري، إن  سكان منطقة الشمال بالمغرب هم في حالة سراح مؤقت ويعيشون في “حالة ارهاب نفسي يومي، إما لصدور مذكرة بحث في حقهم أو في حق أحد أفراد عائلتهم“.
 
وطالب”الائتلاف المغربي للاستعمال الطبي والصناعي للكيف”، في ثلاث مداخلات له أمام الفريق البرلماني لحزب “الأصالة والمعاصرة” داخل البرلمان بتقنين نبتة الكيف، مشيرا إلى أن دراسات علمية أثبتت أن النبتة لها 111 استعمال طبي.
 
وجاء في المداخلات، التي قدمها كل من الحبيب حجي، رئيس “جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان” و شكيب الخياري، رئيس “جمعية الريف لحقوق الإنسان”، ومحمد أزداي، عضو “المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية”، أن جميع المحاولات التي باشرها سكان منطقة الشمال لزرع نباتات بديلة باءت بالفشل.

من جهة أخرى ، أوضح حزب الأصـالة والمعاصرة ، ان الطرفين تباحثا خلال هذا اللقاء حول مختلف سبل التعاون بين الجانبين، لمقاربة موضوع زراعة القنب الهندي بمناطق شمال المغرب باعتباره من المواضيع الحساسة جدا التي تهم أزيد من 800 ألف مواطن يعيش الكثير من الصعوبات والاضطهادات بسبب هذه الزراعة. 

وقد عبر البام عن استعداده “التام لدعم الائتلاف المغربي في مختلف الخطوات التشريعية وغيرها من الخطوات بحسب ما تسمح به الإمكانيات التشريعية والقانونية التي يتوفر عليها الفريق في المؤسسة التشريعية“ 

ووعد فريق “الأصالة والمعاصرة” في نهاية اللقاء الذي دام زهاء ساعة ونصف، بتنظيم يوم دراسي داخل البرلمان شهر شتنبر القادم، سيتطرق للجوانب الثقافية والإقتصادية والإجاتماعية بمنطقة الشمال. وكان الائتلاف قد اجتمع شهر ماي الأخير محمد حنين، رئيس لجنة القانون والتشريع داخل البرلمان.