الاتحاد الاشتراكي يندد بموقف الحسيمة تجاه احداث بني بوعياش

ناظورتوداي : سعيد المرابط 
 
نددت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي بإقليم الحسيمة بموقف الحكومة والدوائر الامنية التي احتفظت لنفسها بموقع المتفرج والمتتبع لاحداث بني بوعياش وعبرت عن عن رفضها لمختلف الاساليب التي تستهدف المساس بكرامة وحرية المواطن من أية جهة كانت حسب ما جاء في بيان لها توصلت شبكة دليل الريف بنسخة منه.
 
واعتبرت الكتابة الإقليمية للحزب ان ما حدث ببني بوعياش وبعض المناطق الأخرى “..لا تخرج عن نطاق ردود أفعال تعكس انشغالات العديد من ساكنة المنطقة في التعبير عن عدم الرضي على الحرمان والتهميش اللذان طالا المنطقة لعدة عقود مما أدى إلى تعميق الأزمة وبروز شرخ كبير في درجات الثقة بين الإدارة والساكنة”، وحملت المسؤولية للسلطات العمومية للاحتقان الذي يعرفه الشارع البوعياشي و أوضحت أن المقاربة الأمنية واستنفارا جهزتها لايمكن أن تخدم المنطقة في شيء بقدر ما يرشح المنطقة لما هو أسوأ.
 
وطالب الحزب السلطات المختصة بالتحقيق في كل أشكال التعسف والتجاوزات التي يتداولها الرأي العام واتخاذ ما يلزم من إجراءات قصد استعادة أجواء الثقة بالمنطقة.
 
كما توجهت الكتابة الاقليمية للحزب بنداء لكل الاطراف الاجتكتعية و السياسيةإلى تحمل مسؤوليتها كاملة من أجل تجنيب المنطقة كل أسباب التوتر والاحتقان بعيدا عن الحسابات السياسوية الضيقة حسب تعبيرها.