الامازيغ في مسيرة تاوادا بالرباط : بنكيران يا جبان تمازيغت لا تهان

نـاظورتوداي : متابعة من الرباط
 
نـزلت الحركة الأمازيغية صباح اليوم الاحد بـقوة الى شوارع الرباط ، ونظمت مـسيرة سـلمية اطلق عليها ” تاوادا ” انطلقت من بـاب الاحد صـوب بنـاية البرلمان ، وطـالبوا في شعارات تم ترديدها بمجموعة من الحقوق من بينها اقرار ” أسكواس اماينو ” عيدا وطنيا ، واطلاق سراح المعتقلين السياسيين للحركة الثقافية الامازيغية ، و تبديل الجهوية المتقدمة بـنظام فدرالي يعطي للجهات حق التسيير الذاتي بعيدا عن المركز .
 
وردا على بنكيران رئيس الحكومة الحالي ، ردد المتظاهرون شعارات ضده من قبيل ” بنكيران يا جبان تمازيغت لا تهان ” ، بعدما اجهر الامين العام لحزب العدالة والتنمية في تجمع له بـمناهضة حرف التيفيناغ كما أقدم قبله على رفض ترسيم اللغة الامازيغية في دستور 1 يوليوز .
 
وطالب المحتجون من الحكومة ان تسرع في اخراج القانون التنظيمي للامازيغية ، و تستجيب للمطالب الملحة والعاجلة لسكان المناطق المهمشة بالمغرب ، خاصة سكان منطقتي اميضر و تتنغير وتوزنت ، المتضررين من الخروقات الخطيرة المرتكبة في استغلال مناجم الفضة والذهب .
 
وعـرفت المسيرة ، تـضامنا مكثقا مع أمازيغ ليبيا ، حيث طالب المشاركون من السلطة الليبية ان تحترم البعد الامازيغي و تستجيب لمطالب مختلف الهيئات بـليبيا المطالبة بـترسيم ” تمازيغت ” في الدستور بعد الانتصار الذي تم حققته على معمر القدافي الذي ظل طول حياته يقاوم من أجل اقصاء الهوية الامازيغية ليبيا .
 
 وناهض المشاركون في ” تاوادا ” الذين فاق عددهم الـ 2000 ، سياسة المجلس الانتقالي الليبي والحكومة المؤقتة الرامية الى اقصاء الهوية الامازيغية مجددا ، بعد نصف قرن من الميز الصارخ والقمع الوحشي ، مؤكدين دعمهم لكل جهود أمازيغ شمال افريقيا في مغرب كبير موحد وديمقراطي .