الامن يستمع لنائب وزارة التعليم على خلفية تهمة محاولة دهس صحفي بسيارة

ناظور اليوم : متابعة
 
علمت " ناظور اليوم " من مصدر مطلع ، ان الدائرة الامنية الأولى بالناظور ، استمعت أمس الاربعاء الى السيد محمد البور النائب الاقليمي لوزارة التعليم  ، على خلفية الشكاية التي تقدم بها ضده مدير جريدة " انوال اليوم " الزميل عبد الواحد الشامي ، والتي يتهمه فيها بمحاولة القتل عن طريق دهسه بالسيارة أثناء تجسيد وقفة احتجاجية ضد " سماسرة التعليم " بالمدخل الخارجي للنيابة .
 
وأفاد مصدرنا ، أن جلسة الاستماع الى أقوال النائب الاقليمي لوزارة التعليم السيد محمد البور من طرف الدائرة الأمنية الاولى ، دامت لما يقارب الساعتين ، ولم يكشف المصدر عن نوع الاسئلة والاجوبة التي دونت في محضر النازلة ، واكتفى بالتأكيد على أن الملف سيتم احالته على العدالة لتقول كلمتها .
 
وخلف الحادث ردود فعل سلبية لدى اسرة التعليم بالاقليم ، حيث علمت " ناظور اليوم " ، ان اجتماعا مطولا عقد أمس الاربعاء بين خمس نقابات تعليمية ، تدارست فيه امكانية تنظيم اشكال احتجاجية مفتوحة للتضامن مع السيد محمد البور والمطالبة باتخاذ الاجراءات اللازمة ضد عبد المنعم شوقي وعبد الواحد الشامي .
 
وكان نائب التعليم قد ظهر بموقف اندفاعي زوال الثلاثاء الاخير ، حين حاول دهس الزميل " عبد الواحد الشامي " مدير جريدة " انوال اليوم " ، في الوقت الذي كان فيه المذكور يحتج أمام مدخل النيابة بمعية عبد المنعم شوقي و مجموعة من المواطنين ، ضد " أنس . خ "  أحد أعضاء الفرع المحلي لنقابة التعليم المنضوية تحت لواء الفدرالية الديمقراطية للشغل ، للمطالبة بالكشف عن سر نيله لمنصب الحراسة العامة بتأهيلية ابن سينا بازغنغان  . 
  
وقد اتهم الزميل عبد الواحد الشامي نائب وزارة التعليم بالناظور بمحاولة القتل ، في شكاية وضعها لدى الدائرة الأولى  طالب فيها بفتح تحقيق حول النازلة ، عززها بشريط فيديو ، يظهر دفع السيد محمد البور بسيارته نحو الأمام  مخترقا حاجزا بشريا مكون من مواطنين كانوا بالمدخل الخارجي لمقر النيابة في اطار تنظيمهم لوقفة احتجاجية .