البحر يبتلع قُرابة 400 مهاجر سري دفعة واحدة

ناظورتوداي :

تحدثت وسائل اعلام ايطالية عن فاجعة اسمها ابتلاع البحر الابيض المتوسط لما يقارب 400 مهاجر سري أغلبهم اطفال ، وهي الفاجعة التي وصفت لدى العديد من الصحف بالحادث الاكثر قتلا من الارهاب نفسه .

وتدرج مختلف وسائل الاعلام الايطالية أن غرق العدد اعلاه يعود لكون الجميع ركبوا سفينة متهالكة انطلقت من مياه ليبيا نحو سواحل إيطاليا، وغرق أغلبية الركاب ما بين الأحد والاثنين الماضيين، بينما نجحت البحرية الإيطالية في إنقاذ قرابة 150 من المهاجرين، هؤلاء تحدثوا عن غرق الرقم المذكور

ولا زالت البحرية الايطالية تبحث عن ناجين في الوقت الذي تحدثت وزارة الداخلية الايطالية عن ارتفاع المهاجرين القادمين من سواحل إيطاليا منذ الجمعة الماضية بشكل لا مثيل له، حيث تم اعتراض وإنقاد أكثر من ستة آلاف، بمعدل ألف يوميا أو أكثر .

وقالت ذات المصادر الصحفية أن تدفقا كبيرا ومكثفا للمهاجرين السريين يحدث هذه الايام بسبب النزاعات في الشرق الاوسط وليبيا حيث يرغب الأفارقة المقيمين منذ سنوات في هذا البلد المغاربي مغادرته نحو الشواطئ الإيطالية بدل العودة الى بلدانهم. في الوقت ذاته، تساهم نزاعات مثل النزاع السوري بالدفع بعشرات الآلاف سنويا نحو ليبيا للانتقال نحو شواطئ إيطاليا واليونان .

ويركز المهاجر السري على ليبيا للوصول لايطاليا بسبب الرقابة المضروبة على المياه المغربية حيث اصبح من النادر أن تتكلم وسائل اعلام عن اعتراض قارب جنوب اسبانيا .

في غضون ذلك، يجهل عدد الغرقى حتى الآن في المتوسط خاصة بين ليبيا وإيطاليا بسبب غرق السفن المحملة بالمهاجرين، ولكن بعض المصادر الأوروبية تتحدث عن أكثر من 1500 منذ بداية السنة، وهو ما يجعل المغامرة في البحر تخلف ضحايا أكثر من الإرهاب في بلد مثل ليبيا يشهد توترا سياسيا ومسلحا.