البرازيل تستعد للمونديال بفتح بيوت للدعارة

ناظور توداي :

ذكرت تقارير صحفية أن دولة البرازيل وفى إطار استعدادات لاستضافة كأس العالم 2014، والذى ستنطلق أولى مبارياته فى الثانى عشر من يونيو المقبل، تحاول البرازيل بشتى الوسائل إخراج البطولة بصورة مبهرة من خلال توفير كل وسائل الترفيه لمحبى كرة القدم، الذين سيزحفون إليها بصحبة منتخبات بلدانهم لمؤازرتها فى المونديال .

ومن ضمن تلك الوسائل وكما جاء فى تقرير صحيفة “الجارديان” البريطانية، نجد سعى اللجنة المسئولة عن تنظيم كأس العالم لتجديد رخصة ربعمائة بيت من بيوت الدعارة .

حيث أكدت “الجارديان” أن تلك الرخص جددت خصيصا فى المدن التى تستضيف مباريات ثلاثة منتخبات هى: فرنسا، إنجلترا، المكسيك، ولأن جماهير تلك المنتخبات معروفة بولعها لزيارة بيوت الدعارة، فقد اصدر المسئولون قرارا بتجديد هذا الكم من الرخص بتلك المدن، وفى مقدمتها مدينة “ساوباولو” التى تستضيف إحدى مباريات المكسيك بصفتها أحد فرق المجموعة الأولى، كما تستضيف أيضا إحدى مباريات منتخب إنجلترا التى تقع بين فرق المجموعة الخامسة، فى حين جاءت مدينة “سلفادور” ضمن قائمة المدن التى زادت بها تراخيص الدعارة لاستضافتها مباريات المنتخب الفرنسى، الذى يحل فى المجموعة الخامسة.

اهتمام البرازيل ببيوت الدعارة ليس الأول من نوعه بالنسبة لبلد يستضيف كأس العالم كون الأمر قد حدث من قبل مع كل الدول التى استضافت المونديال، ولا أدل على ذلك من أن أحد أسباب فوز جنوب أفريقيا باستضافة المونديال الماضى كان راجعا لسماحها بتلك البيوت التى عملت على الإكثار منها قبل المونديال، بل وجعلت منها مصدرا للدخل، وإذا عدنا إلى مونديال البرازيل وتحديدا المنتخبات الثلاث إنجلترا، فرنسا، المكسيك سنجد أن الولع ببيوت الدعارة يتعدى جماهير تلك المنتخبات ليصل إلى لاعبى المنتخبات الثلاثة أنفسهم، وأبرزهم واين رونى لاعب المنتخب الإنجليزى الذى ارتبط اسمه بفتاة، ليل تدعى هيلين وود سبق وخان زوجته معها حين كانت حاملا منه، وكريم بنزيمة لاعب فرنسا وهداف اليونايتد والمكسيك تشيشاريتو.