البركاني يترقب زيـارة 5 وزراء من حكومة بنكيران لمدينة الناظور لمناقشة ملف الإستثمار بالمنطقة

نـاظورتوداي :
 
أفـاد النـائب البرلماني بـالناظور عن حزب العدالة والتنمية ، أن المنطقة ستحضى في الـ 21 من أبريل الجـاري ، بـزيارة خـمس وزراء تـابعين لحكومة بنكيران ، من أجل حـضور أشغال لـقاء وطني سينعقد بالمدينة من أجل تدارس موضوع الإستثمار وطرح الأليات الكفيلة للفرع من مستواه بـإقليمي الدريوش والناظور .
 
وأكد البركاني ، بأن حضورا وازنـا سيعرفه اللقاء المذكور ، إذ يرتقب مشاركة أزيد من 200 شخص يمثلون مختلف الجهات المتدخلة في العملية الاستثمارية ، من مقاولين و مهتمين ، كـما وجهت الدعوة إلى 5 وزراء لم يكشف عن أسمائهم ، بالإضـافة إلى مسؤولين حكوميين ومحليين وجهويين و مـقاولين و ممثلي الغرف المهنية ، سـيتم إشراكهم في الموضوع بهدف بحث الحلول اللازمة لمعوقات الاستثمار بالمنطقة ، و بـالتالي توفير أرضـية متينة لتحفيز العملية الإستثمارية و تحقيق التنمية الحقيقية بـإقليمي الناظور و الدريوش ، و الـعمل باعتماد مشاركة تقـاربية وواسعة للتخفيف من حدة البطالة و توفير المزيد من فـرص الشغل لفائدة الشباب العاطل.

و اضاف البركاني بان لجنة مكونة من برلمانيين و المجلسين الاقليميين لكل من الناظور و الدريوش و وكالة الجهة الشرقية و غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات ، منكبة حاليا على وضع اللمسات الاخيرة لإعداد هذا اللقاء ، الذي ستتخلله ثلاث ورشات عمل سيتم فيها الاشتغال على ثلاثة مواضيع تعد جوهر السياسة الاستثمارية و هي ، اشكالية المعلومة و البنية التحتية الاستثمارية ثم الاجراءات التحفيزية للمستثمرين .
 
و قال النائب البرلماني السـالف ذكره ، انه من شان مثل هذه اللقاءات ان تثمر نتائج مهمة لانها ستفتح المجال امام كل المتدخلين للادلاء بافكارهم و مقترحاتهم بخصوص المشاكل التي تعترض عادة المستثمرين و ايجاد الحلول المناسبة لها .
 
و تطرق بالمناسبة الى موضوع الحظيرة الصناعية بسلوان ، و التي اعتبرها مكسبا كبيرا لاقليم الناظور ،غير انه استدرك قائلا بان مشاكل كبيرة تعترض المستثمر من اجل الولوج اليها ،على رأسها مشكل الوعاء العقاري المتصف بالغلاء ، و ان فرض اقتناء المتر المربع الواحد بمبلغ 600 درهم على المستثمرين لن يخدم تنمية هذا القطاع و تمهيد الطريق لازدهاره .