البركاني يكشف حصيلته البرلمانية : بفضلي سينجز بالناظور مركب رياضي

نـاظورتوداي : 

 
اكد النائب البرلماني نور الدين البركاني في لقاء تواصلي مع ساكنة ازغنغان ان مهام و اختصاصات البرلماني لا تسمح له بمساءلة مجالس الجماعات المحلية، على اعتبار ان اعضاءها منتخبون بدورهم من قبل المواطنين ، وانما تقتصر المراقبة البرلمانية ، حسبه ، على الحكومة ومساءلتها على البرامج والتدابير و المخططات التي تشتغل في اطارها، ومساءلتها ايضا في حدود مسؤولياتها اتجاه ما هو محلي .
 
وأضاف البركاني خلال هذا اللقاء التواصلي، الذي نظمته الكتابة المحلية لشبيبة العدالة و التنمية بازغنغان ، يوم الاحد 08 دجنبر 2013 ، تحت عنوان ” اي دور للعمل البرلماني في التنمية المحلية ، حصيلة البرلماني د. نور الدين البركاني نموذجا ” ، ان اختصاصات البرلماني تتحدد في ثلاث مهام اساسية و هي : الرقابة من خلال الاسئلة الكتابية والشفهية و طلبات اللجان الاستطلاعية و لجان تقصي الحقائق، ومهام تشريعية تتمثل اساسا في تقديم مقترحات القوانين و التصويت على مشاريع القوانين و مناقشتها في اللجن و تقديم مقترحات تعديل القوانين، بالإضافة الى المهام الدبلوماسية من خلال لجان الصداقة البرلمانية مع برلمانات مختلف الدول العالمية، وذكر في هذا الصدد انه يترأس لجنة الصداقة البرلمانية المغربية اليونانية .
 
واضاف البركاني ان البرلماني يضطلع بدور مهم في التنمية المحلية، من خلال مساءلة الحكومة عن طرق التدبير المحلي، وتمكين القطاعات الوزارية بالمعلومات الكافية حول الخصاص الذي يعاني منه الاقليم او الجهة، واقتراحات مشاريع وتنبيه الحكومة لأي اختلال قد يقع في ادارة او مؤسسة ما ، لكن استدرك البركاني في هذا الصدد بان البرلماني ليس سلطة تنفيذية وبالتالي لا سلطة له في تدبير الشأن العام، وانما ينحصر دوره محليا في الدفاع عن حق الاقليم او الجهة في الاستفادة من برامج الدولة ومطالبة الحكومة ايضا بتقويم اعوجاج ما في حالة ما عرفه المسار التدبيري محليا .