البـرلماني نورالدين البركاني يلجئ إلى ” ناظورستي ” للـرد على ناظورتوداي

نـاظورتوداي : 
 
إختـار البـرلماني عن حزب العدالة و التنمية السيد نور الدين البـركـاني ، اللجـوء إلى الزمـيلة ” نـاظورسيتي ” بهـدف الـرد على موضوع سـابق تناولته ” ناظورتوداي ” بخصوص غـيابه عن اليوم التواصلي الذي نظمته عمـالة الإقليم بـمناسبة اليوم الوطني للجـالية المغربية المقيمة في الخـارج ، و هو الغيـاب الذي وصـفه مقيمون بـديـار المهجر تعبـير عن عدم إهتمام البرلماني المذكـور بـهذه الـشريحة من المواطنين .
 
وأصـدر البـركاني بـيانا ليس في ” ناظورتوداي ” كـما يقتضي الأمـر ذلك ، بـل نشـرته ” ناظورسيتي ” حيث وضح فيه أنه لم يتلقى أيـة دعوة سواء من العمـالة أو من قـبل دار المهاجر بـالناظور لحضور اللقـاء المنعقد بـتاريخ 10 غشـت 2012 ، بمناسبة اليوم الوطني للجـالية المغربية المقيمة في الخارج .
 
ويـعد تصـريح نور الدين البـركاني إذا كـان صحيحا ، وشمة عـار على عمـالة إقـليم الناظور و دار المهاجر إثـر الإقـصاء الذي مارسته هذه الجهتين دائمـا حسب البرلماني المذكـور ، على ممثـلي أبـناء الإقليم بـالغرفتين الأولى و الثـانية من حضـور  لقـاء الإحتفـاء بـاليوم الوطني للمهاجر ، بـإعتبـارهم أداة وصـل بـين المواطن و المؤسسـة التشريعية لطـرح مشـاكلهم و البحث عن حلول لها  .
 
ومـا عـلى عمـالة الناظور سـوى أن تـخرج إلى الـرأي العـام خـاصة المهاجرين المقيمين في الخارج و تكشـف الحقيقة الكـاملة و راء مـا ذكـر ، للوصول إلى الأسبـاب الكامنة و راء غيـاب البرلمانيين عن اللقـاء موضوع الحديث ، و كذا من أجل كشـف خلفيـات هذا الغيـاب  الذي شـكل موضوع تذمـر لدى أبناء ” المهجر ” كونهم لم يجدوا الجهة التي ستوصل صوتهم للحكومة .
 
رد البركاني عـلى ” ناظورسيتي ” جـاء بـعد نقـل ” ناظورتوداي ” لـتصريحات مجموعة من المهاجرين ، ركزوا على إسم ذات البرلماني ، و إعتبروا غيـابه عن موعد الإحتفاء بيومهم الوطني بعمالة الإقليم ضـربا في التصريحات و البلاغات التي فتئ يـعممها على المواقع الإلكترونية ، و هـي المتضمنة لعبارات الدفاع عن مصـلحة المنطقة وإبنائها سواء المقيمين بأرض الوطن أو المغتربين ، و هو مـا لـم يتجسد حسب في الواقـع حسب المهاجرين الذين لم يجدوا أمامهم سوى مسؤولـة دار المهاجر بـالإقليم و الكاتب العام بـالعمالة والمدير الجهوي للجمارك ، وهـي الشخصـيات العمومية الغيـر المتوفرة على صلاحية طـرح مشـاكل الجـاليـة في قـبة البرلمان و الدفـاع على هذه الـشريحة امام الجهات المعنية للتقليص من معاناتها اليومية داخل و خارج أرض الوطن .
  
إلى ذلـك ، فإن عدد من الحاضرين في لقـاء الإحتفاء بيوم الجالية المغربية ضـمنهم من إلتقت بـهم ” ناظورتوداي ” ، أعـربوا عن أسفهم إزاء بـقاء إقليم الناظور يتيما رغم التحولات و الإصـلاحات الديمقراطية التي عرفتها مختلف البلدان في شمال إفريقيا و الشرق الأوسط ،  و جددوا المطالبة بمنحهم حق المشاركة في الإنتخابات خـارج الوطن ، لأن أبنـاء المهجر يفضلون إختيار ممثليهم بعد سحب الثقة من برلمانيين تثيرون التذمر ، و الكل مستاء من الطريقة التي يتعاملون بها مع مشـاكل المواطنين خـاصة المقيمين في الخارج حيث يتم وضعهم في خـانة الشريحة الغير المرغوب طرح مشـاكلها في النقاشات العمومية .