البنك الشعبي بـالناظور و الحسيمة الأول على المستوى الوطني

نـاظورتوداي : متابعة

أتت مؤسسة البنك الشعبي بجهة الناظور الحسيمة في الرتبة الأولى على المستوى الوطني بناء على التوزيع الجهوي لودائع المجموعة ، وذلك بحوالي 21 مليار درهم. ، وأرجع محمد بنشعبون رئيس المجلس المديـري للمجموعة خلال ندوة عقدها من أجـل تقييم النتائج المالية خلال النصف الاول من السنـة الجـاريـة ، أرجع ذلك إلى الوجود المكثف للمغاربة المقيمين بالخارج، الذين ينحدرون من المنطقة، والديناميكية التي تعرفها الجهة.
 
 وتمكنت المجموعة من تجاوز تراجع الودائع الذي يعرفه السوق، من خلال التمكن من استقطاب زبناء جدد، إذ وصل عدد الحسابات الجديدة إلى 270 حسابا.

وأشار بنشعبون إلى أن المجموعة حققت، خلال ستة أشهر الأولى من السنة الجارية، نتائج إيجابية، إذ تحسن ناتجها البنكي الصافي بنسبة 12.3 في المائة، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، ليصل إلى 5.6 ملايير درهم. وتمثل هوامش الفائدة فيه ما يناهز 76.75 في المائة. وسجلت النتيجة الموحدة (Résultat consolidé) ارتفاعا ملحوظا بنسبة 6 في المائة، في حين ارتفعت النتيجة الصافية من حصة المجموعة بنسبة 2.5 في المائة لتصل إلى 990 مليون درهم. وأوضح بنشعبون، في هذا الصدد، أن النتيجة كانت ستكون أهم من ذلك لو لا الضريبة من أجل التماسك الاجتماعي التي ساهمت بها المجموعة.   

وتمكنت المجموعة من تحسين ودائع الزبناء بنسبة 4.8 في المائة، بالمقارنة مع السنة الماضية، في الوقت الذي يسجل فيه السوق تراجعا بناقص 0.8 في المائة بهذا الخصوص. ووارتفعت ودائع المجموعة، بذلك، بحوالي 4.3 مليارات درهم لتصل في مجملها إلى حوالي 186 مليار درهم، ما يمثل 28.5 في المائة من حصة السوق، في حين تراجعت ودائع البنوك الأخرى بما يعادل 7 مليارات درهم.

من جهة أخرى، تهيمن مجموعة البنك الشعبي المركزي على 24.2 في المائة من مجموعة القروض الممنوحة من طرف القطاع البنكي، وتأتي الرباط والقنيطرة في الرتبة الأولة من ضمن الجهات المستفيدة من القروض الممنوحة من طرف المجموعة، وذلك بقيمة إجمالية تناهز 14.2 مليار درهم.
 
إلـى ذلك ، فقـد قـرر البنك المركزي الشعبي فتح رأسماله لشريك أجنبي في حدود 5 في المائة من رأس مال المجموعة. ولم يكشف بعد اسم الجهة التي ستقتني هذه النسبة، علما أن مجموعة البنك المركزي الشعبي سبق أن أعلنت عن فتح 15 في المائة من رأسمالها لشركاء أجانب .
 
وفي نفس السياق نفذت المجموعة عمليتين في هذا الإطار، إذ فوتت 5 في المائة من رأسمالها للمجموعة الفرنسية للبنوك الشعبية وصناديق الادخار، التي اقتنت 5 في المائة من رأسمال المجموعة، تلتها عملية ثانية، اقتنت، من خلالها، الشركة المالية العالمية، فرع البنك الدولي، نسبة مماثلة من الأسهم. ويواصل البنك المركزي الشعبي تنفيذ ما سبق الإعلان عنه من خلال فتح 5 في المائة من رأسماله لشريك أجنبي.