البيجيدي تهجم على الامازيغية ابان معارضته ، و رده سيكون أخطر اذا تمكن من الحكم

نـاظورتوداي : متابعة 
 
قـال مهتمون بالشأن السياسي المحلي والوطني ، أن نجاح حزب العدالة والتنمية و تـمكنه من الحصول على أغلبية المقاعد البرلمانية في الحكومة المقبلة ، سيشكل خطـرا على اللغة الامازيغية ، التي تحتاج لمن يصونها و يـسارع في اخراج قوانينها التنظيمية لاضفاء صيغة الترسيم الدستوري عليها .
 
وربــط المتحدثون الى ” ناظورتوداي ” ، التصريحات المعادية للامازيغية والتي سبق لعبد الاله بنكيران أن أطلقها في مناسبات مختلفة قبل وبعد الدستور الجديد ، بالمرحلة المستقبلية ، مؤكدين أنه في حالة تمكن حزب العدالة والتنمية من قيادة الحكومة المستقبلية فان ما أعلنه الأمين العام للحزب من مواقف معادية  لـ ” الهوية الامازيغية ” سيتم بلورتها الى واقع يصعب تجرع مرارته .
 
وعن تـأثير العدالة والتنمية بالناظور ، أوضح نـاخبون يهتمون بشأن الانتخابات البرلمانية ، أن تنظيم ” المـصباح ” له مناصرين لا يتعدى عددهم الـ 200 ، وهذا لن يـساهم في حصوله على أية من المقاعد الأربع المتنافس عليها بدائرة الاقليم .
 
 يذكر أن المجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بإقليم الناظور، المنعقد يوم الأحد 16 أكتوبر الماضي ، تحت إشراف الكتابة الجهوية لذات التنظيم،  قد اختار «الدكتور نور الدين البركاني» وكيلاً للائحة ” المصباح ” ، التي تضم أيضاً المستشار ببلدية بني انصار سعيد البوزيدي، والكاتب المحلي للحزب بالعروي إدريس الشمس، إضافةً إلى عضو المجلس الإقليمي للحزب بالناظور فاروق الطاهري.

فيديو يدعو فيه بنكيران العدل والاحسان لدخول الانتخابات من اجل القضاء على حرف التيفيناغ الأمازيغي