البيجيدي يخطب ود ” فاتنة البـام ” و الاخيـرة تصف المتحجبات بالمثيرات جنسيا

ناظورتوداي : علي كراجي 
 
قـالت كوثر بنحمو الملقبة بـ ” فاتنة البـام ” عضو المكتب السياسي لحزب الأصـالة والمعاصرة و المستشارة الجماعية عن نفس التنظيم ضواحي سلا ، أنهـا إلتقت مؤخرا بقياديين في العدالة والتنمية الإسلامي بدعوة منهم ، وإقترحوا عليها الإنضـمام لدواليب الحـزب . 
 
كوثر بنحمو التي كـانت تتحدث خلال برنامج ” قفص الإتهام ” الذي تبثه إذاعة ميد راديو و ينشطه كل من الزميلين رضوان الرمضاني و المختار لغزيوي ، أضـافت أنها رفضت هذا الطلب لأسـباب عدة أبرزها تعلقها بتنظيم البـام وإيمانها بخيارها بعد ولوجها عالم السياسة أيـام قـبل إنطلاق الإنتخابات الجماعية لسنة 2009 . 
 
وبخصوص رأيها الشخصي حول عبد الإلـه بنكيران رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية قـالت كوثر بنحمو أنه ” خطيب نسي أو تناسى الوقت الذي كـان فيه معارضـا ”  . 
 
وتحدثت بنحمو بكل أريحية طـيلة زمن البرنامج الذي يبث في 60 دقيقة ، معلنة رفضها تغيير الملابس التي ترتديها ، رغم  الإنتقادات التي وجهت لها في الصحـافة المغربية ، ووصفها من لدن متتبعين سياسيين و مثقفين بـأوصـاف مختلفة تحمل عبـارات مسيئة لشخصها و كرامتها ، من قـبيل ” دخول السياسة عن طريق التبرج ” و التصـريح بالممتلكات الشخصية أي التعري بهدف إثـارة الانظار . 
 
وكشـفت فاتنة البام خلال البرنامج ، بعضا من جوانب الإستهداف الذي تعرضت له بعد نجاحها في الإنتخابات الجماعية ، خـاصة طردها من دورة مجلس جماعة عامر “بوقنادل ” و كذا إقتيادها وسيارتها لتقضي الليل في مستودع جماعي بعد إيقافها من لدن شرطي ، و هدم المنزل الذي كـانت تقطن فيه ليلا مما أدى إلى إتلاف أثاثها و ووثائقها الشخصية . 
 
وخصصت كوثر بنحمو أزيد من 30 دقيقة للحديث عن الملابس التي ترتديها ، و قـالت أن ذلك نابع من قناعتها الشخصية ، ولا يمكن تغييرها بمجرد إنتقادها أو إتهامها بـأشياء لا تمت للحقيقة بصلة ، في حـين علقت على النوع الأخر من الملابس التي يتعتبره البعض حجابا و سترة بـالقول ” المتحجبات هن الأكثـر إثـارة جنسيا ” .