البيض الإسباني فوق موائد إفطار المغاربة في رمضان

ناظورتوداي :

أكدت الحكومة الإسبانية، نهاية الأسبوع الجاري، أنها توصلت إلى اتفاق مع نظيراتها المغربية يقضي بتصدير البيض لأول مرة إلى المملكة، بعد أن كان الأمر من قبل مقتصرا على منتجات البيض فقط، فيما لم يتم الحديث عن القيمة المالية، ولا الأطنان التي ستصدر للمغرب، حسب ما نشرته مجموعة من التقارير الإعلامية الإسبانية، اليوم الأحد.

وفي هذا الصدد، أوضحت “مار فيرنانديث”، مديرة منظمة منتجي البيض في إسبانيا، أن “إسبانيا ستصدر لأول مرة بيض المائدة إلى المغرب بسبب حالات إنفلوانزا الدجاج المعلنة، في الشهور الأخيرة، في البلد”، المتحدثة نفسها أشارت إلى أنه على الرغم من وصول الحكومتين إلى اتفاق يقضي بتزويد موائد إفطار المغاربة بالبيض الإسباني، إلا أنه “لا يزال التفاوض جاريا بين الطرفين من أجل تحديد الأسعار، وكذلك تحديد عدد الأطنان الإسبانية من البيض”، التي ستوجه إلى الجار الجنوبي، خصوصا أن حاجيات المملكة من هذه المادة تتجاوز 4000 طن.

كما تشير تقارير إعلامية إسبانية إلى أنه بينما تسعى منظمة منتجي البيض الإسباني إلى إقناع الطرف المغربي باستيراد أكبر عدد من الأطنان من إسبانيا بحكم القرب الجغرافي، فإن المغاربة يحاولون أيضا من خلال المفاوضات دفع الإسبان إلى تخفيض قيمة تصدير البيض، علما أن الحكومة المغربية قررت تخفيض رسم استيراد بيض المائدة من 40 في المائة إلى 10 في المائة خلال الفترة الممتدة من 15 ماي إلى 15 يونيو المقبل.

التقارير ذاتها كشفت أنه على غرار إسبانيا، فإن المغرب سيقوم باستيراد بيض المائدة حتى 15 يونيو المقبل أيضا من البرتغال، فيما لم تستبعد إمكانية توجه أسواق أوربية أخرى لسد حاجيات 4000 طن من البيض في فترة قصيرة، في ظل ارتفاع الطلب على البيض الإسباني والبرتغالي من مجموعة من الدول، مثل الولايات المتحدة الأمريكية، التي اضطرت، في الفترة نفسها من السنة الماضية، إلى استيراد كميات كبيرة من البيض الإسباني لسد حاجياتها من هذه المادة، نظرا إلى انخفاض إنتاجها من البيض، العام الماضي، بسبب الأنفلونزا.

وعلى صعيد متصل، توضح أرقام لموقع “avicultura.info”، كيف أن المغرب تحول إلى بلد مستورد للبيض عام 2016، بعد أن كان بين سنوات 2000 و2011 يصدر هذه المادة، إذ بلغت صادراته خلال هذه الفترة 2800 طن من البيض، إذ انتقل من تصدير 1 طن عام 2000 إلى 1750 طنا عام 2010 إلى 937 طنا عام 2011، فيما لا توجد أرقام حول السنوات الخمس الأخيرة.

في المقابل، أشارت الأرقام ذاتها إلى أن المغرب استورد أيضا ما بين عامي 2000 و2011 حوالي 400 طن من البيض المجفف .