البّام: المتربصون بنا يوجهون ضرباتهم بالحديث عن الولاة والعمّال

ناظور اليوم : 

أعلن بلاغ صادر عن المكتب الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، توصلت به هسبريس عقب الاجتماع الأسبوعي لذات المكتب، بأن موضوع الولاة والعمال المثار بحدة في الآونة الأخيرة، من لدن "بعض الأوساط الإعلامية المغرضة أو بعض الخصوم السياسيين المتربصين بالحزب"، يجعل قيادة البّام "تحذر كل الأطراف من ركوب مثل هذه الأساليب التي تستهدف الحزب وترمي إلى إضعافه وتوجيه الضربات إليه والتشويش على صورته لدى الرأي العام قبيل الاستحقاقات الانتخابية".
 
وأردفت ذات الوثيقة بأن المكتب الوطني لحزب "التراكتور" قد قرر بالإجماع رفض استقالة خديجة الرويسي و"دعوتها إلى مواصلة أدائها داخل أجهزة الحزب.. في درب النضال من أجل المشروع السياسي المتعاقد بشأنه منذ التأسيس"، كما أضافت: "بهدف تحصين المشروع السياسي للحزب والرفع من مستوى أداء وفعالية الأداة التنظيمية، وإعطاء دفعة قوية لموقع ودور الحزب في الحياة السياسية، أقر المكتب الوطني ضرورة الوقوف بشكل جدي وحازم على كل القضايا الداخلية ذات الصلة بتصدير الأزمة إلى الداخل من طرف الخصوم السياسيين في هذه المرحلة الدقيقة بعد إخفاقهم وعجزهم في مواجهة الحزب سياسيا وميدانيا".
 
الاجتماع الأسبوعي للمكتب الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة عرف أيضا دراسة مشروع القانون التنظيمي الخاص بمجلس النواب، حيث أكد بلاغ القيادة أن الاتفاق تم على "تسجيل أهم الملاحظات المتوصل إليها وتقديمها إلى وزارة الداخلية، مع الاحتفاظ بحق الحزب في المزيد من التدقيق في تفاصيل المشروع، على اعتبار أن المنهجية المتبعة موسومة بضغط زمني لا يسمح بتعميق النقاش وتدقيقه في كل تفاصيل المشروع بما يخدم تطوير أداء المؤسسات التمثيلية وتعزيز دورها في النهوض بالمشروع الديمقراطي الحداثي الذي انخرطت فيه البلاد".

هسبريس ـ من الرباط