التجديد الطلابي تدعو إلى إلغاء مهرجان موازين

الرباط- محمد بن الطيب
 
دعت منظمة التجديد الطلابي إلى إلغاء مهرجان موازين تضامنا مع الشعب السوري الأبي الذي يتعرض للتقتيل المستمر، وتخصيص أمواله لدعم القطاع الفلاحي المتضرر بفعل الجفاف، مستغربة في ذات الاتجاه للترويج لمهرجان في ظل أزمة اقتصادية ووضعية فلاحية صعبة، وطلب اجتماعي متزايد، ونضالات قطاعية متتالية، ووضعية مالية دولية متردية.
 
وأكدت المنظمة الطلابية في بيان لها عقب انعقاد لجنتها التنفيذية تضامنها اللامشروط والمستمر مع نضالات شعوب امتنا من اجل التحرر والانعتاق وخاصة الشعبين الفلسطيني والسوري، داعية المنتظم الدولي إلى التعاطي الشريف والمبدئي والفعال من أجل إنهاء هذه الجرائم الانسانية ورفضنا لأي محاولة ارتزاق او ابتزاز لقضية الشعب السوري البطل.
 
وطالبت المنظمة الشبابية الحكومة المغربية بمواصلة دعم قضايا الامة والانحياز المبدئي للشعوب، وطرد السفير السوري من المغرب، مجددة التأكيد على الحكومة المغربية والأحزاب السياسية والفرق البرلمانية بضرورة تحمل مسؤوليتها أثناء مناقشة قانون المالية، بإقرار الزيادة في المنحة التي سبق وأن وُعدت المنظمة بالزيادة فيها في السنة الماضية، وانسجاما مع التصريح الحكومي، وعدم تدويلها في الولاية الحكومية الحالية.
 
التجديد الطلابي وككل بياناتها جددت رفضها لعودة العنف للجامعة المغربية مستنكرة أحداث جامعة سطات، مع دعوتها إلى فتح تحقيق مستقل لتحديد من يقف وراء العنف بالجامعات المغربي.