التجمع العالمي الامازيغي يدين الإعتداءات الجنسية التي تعرض لها أطفـال مغاربة من طرف معلمة بلجيكية

نـاظورتوداي : 

ندد التجمع العالمي الامازيغي ببلجيكا بالاعتداءات الجنسية التي طالت اطفالا من اصول مغربية ضمنهم منحدرون من الناظور والحسيمة ، على يد مدرستهم بمدرسة “دبلوكن دوس” في حي “كيل” التابع لمدينة انفرس البلجيكية.
 
وقال التنظيم المذكور في بيان تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخه منه ”   انه انطلاقا معاينته لهاته القضية ابتداء من الاستماع لشهادات أمهات و آباء الأطفال الضحايا ومساعديهم الاجتماعيين ومرورا بالاطلاع على الشواهد الطبية الممنوحة للضحايا تبين له ا نهاته الاعتداءات قائمة في حق المدرسة ” .
 
وطالب التجمع في بيانه المسؤولين بالإسراع في استكمال البحث الجاري في القضية مع الأخذ بكل جدية شهادات أمهات و آباء وأولياء الأطفال الضحايا، كما عبر عن مساندتهلآباء وأولياء الضحايا ومطالبتنا المسؤولين توفير كل أنواع الدعم من أجل تجاوز هاته المحنة، وكذا استعداده من أجل مؤازرة الضحايا قانونيا.