التحقيق في لافتة تدعم فتوى قتل لشكر

رفعها جمهور الرجاء في مباراة الكوكب وعقوبات تنتظر الفريق الأخضر

ناظور توداي :

فتحت مصالح أمن البيضاء تحقيقا في لافتة حملها جمهور الرجاء خلال المباراة التي جمعت فريقه، مساء أول أمس (الخميس)، بالكوكب المراكشي، لحساب مؤجل الجولة 12 من البطولة.

واستنفرت لافتة رفعت في المدرجات تدعو إلى الفتنة وتدعم فتوى القتل ضد إدريس لشكر مصالح الأمن التي كانت منتشرة في جنبات ملعب محمد الخامس . وطالب عبد الله الوردي، نائب والي أمن البيضاء، من مساعديه، مباشرة بعد رفع اللافتة، التدخل لحجزها والتحقيق في محتواها والأشخاص الذين كانوا وراء إدخالها إلى الملعب.

وينتظر أن يشمل التحقيق مسؤولي بعض الفصائل الرجاوية، المسؤولة على احتفالية مدرجات «المكانة»، لضبط المسؤولين على رفع لافتة سياسية في فضاء رياضي، تدعو إلى الفتنة والقتل ضد زعيم سياسي. وتعودت مصالح الأمن على ضبط وتفتيش كل اللافتات والشعارات التي تحملها جماهير ملعب مجمع محمد الخامس، سواء بمدرجات «المكانة» أو «فريميجة»، الخاصة بجمهور الوداد، قبل انطلاق المباريات، إلا أنه، وبشكل مفاجئ، حملت جماهير الرجاء، مساء أول أمس (الخميس)، اللافتة التي أثارت استياء مسؤولي الفريق الذين تابعوا المباراة، واستنفار مصالح الأمن التي كانت حاضرة في مدرجات الملعب.

إلى ذلك، توقعت مصادر متطابقة أن تصدر الجامعة الملكية لكرة القدم، عقوبات في حق الرجاء بسبب الكم الهائل من الشهب الاصطناعية التي استعملتها الجماهير خلال مباراته أمام الكوكب.

ومن المرتقب أن يستضيف الرجاء أحد منافسيه خلال الجولات المقبلة بدون جمهور، مع أداء غرامة حددتها مصادر «الصباح» في ألفي درهم، طبقا للقوانين التأديبية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.