التحكيم يتسبب في هزيمة يد هلال الناظور أمام الفتح الرباطي

ناظورتوداي : نجيم برحدون | الرباط

تسببت الأخطاء التحكيمية الفادحة الصادرة من لدن الطاقم التحكيمي الذي أدار مقابلة الفتح الرباطي وهلال الناظور برسم الدورة 12 من منافسات القسم الوطني الممتاز لكرة اليد ,في هزيمة مُخيبة لممثل الناظور ,وأهدت الفوز لأبناء العاصمة وبفارق هدف وحيد ,في مقابلة شيقة لم تحسم نتيجتها سوى في الثواني الأخيرة من زمن هذا اللقاء الذي أجري فوق أرضية قاعة الأمل بالرباط .

ورغم المجهودات التي بذلتها العناصر الناظورية من أجل كسب نتيجة المباراة والحفاظ على حظوظها ضمن مقدمة ترتيب القسم الممتاز ، إلا أن سوء التركيز حال دون إستغلال عناصر هلال الناظور لكرة اليد لمجموعة من المحاولات التي كان بإمكانها قلب موازين اللقاء وتحقيق الإنتصار في مباراة تحمل الفريق الناظوري عبئها النفسي والبدني.

وعن الشوط الأول أبان الفريق الناظوري عن علو كعبه و تمكن في الدقائق الأولى من تسجيل الأهداف و استغلال بعض نقاط ضعف الفتح لينتهي الشوط الأول بنتيجة متكافئة .

أما خلال الشوط الثاني إنقلبت موازين اللقاء لصالح الفريق الرباطي الذي شن هجومات عدة على دفاع فريق الهلال و التي كانت ستجعل فارق النقاط كبيرا لولا براعة الحارس الناظوري عبد المالك في تصديه للهجمات .

ولعب حكم اللقاء دورا كبيرا في فوز فريق الفتح الرباطي، بعدما تعاضى في الإعلان عن رمية سبعة أمتار واضحة لفائدة هلال الناظور خلال الثواني الأخيرة من زمن هذا اللقاء ,الشيئ الذي أثار غضب جل مكونات الفريق التي لم تتقبل بالكاد ظلم التحكيم لها ,وهو المنعرج الذي كاد أن يخرج المقابلة عن جوها الرياضي بعد نهايتها لولا تدخل بعض الأطراف التي عاينت اللقاء وسيطرت على الوضع بشكل عام .

ولازال فريق هلال الناظور محافظا على مركز الرابع المؤدي لمباريات البلاي أوف ,وفي رصيده 26 نقطة ,متقدما عن مطارده المباشر المولودية الوجدية المنهزم هو الآخر امام اتحاد طنجة وأضحى قابعا في المركز الخامس برصيد 22 نقطة ,فيما ارتقى الفتح الرباطي بعد هذا الفوز إلى المركز السادس برصيد 20 نقطة .