الترمضـينة … هجوم أسـرة من 5 أشخاص على محل خياطة بالناظور يخلف جرحى و معتقلين وخسائر مادية

نـاظورتوداي : الـمراسل
 
حـالت الألطاف الإلهية دون سـقوط قتلى ، بعدما تعرض محل للخياطة يشتغل فيه ثـلاثة أشخاص لهجوم عنيف من طـرف سيدة و أبنائها إضـافة إلى زوجها وفق ما ذكره مصدر مطلع لـ “ناظورتوداي ” ، وذلـك بعد زوال أمس الثـلاثاء 30 يوليوز الجـاري ، بحي لعري الشيخ وسط مدينة الناظور .
 
وتسـبب هذا الإشتباك الذي إنتهى بحضـور عناصـر لكل من عناصر الوقاية المدنية و الأمن الوطني ، في سـقوط ثـلاث ضحايا يمتهنون مهنة الخياطة نقلوا جميعا إلى المستشفى ، ضمنهم شخص تعرض لجروح خطيرة على مستوى رأسه ، بعد الإعتداء عليه بواسطة اداة حـادة .  
 
وإعتقلت عناصر الامن السيدة التي كـانت سببا في وقوع الحادث وكذا زوجها ، وتم نقـلهم إلى مخفـر التحقيق من أجل الإستماع إليهم و إخضـاعهم لمسـطرة الحراسة النظرية ، بتهمة الضرب والجرح ,فيما لاذ الأبناء المعنيين المشاركين في هذا الاعتداء بالفرار إلى وجهة مجهولة .
 
وتعود تفـاصيل الحادث وفق ما عاينه مراسل ” ناظورتوداي ” ، إلى نشـوب خلاف بـين سيدة في مقتبل العمر تملك محلا للخياطة بحي لعري الشيخ ، و ثلاث خياطين يـشتغلون بمكان قريب منها . ونتج هذا الخلاف نتيجة عدم إلتزام الضحايا بـتفعيل إتفاق مهني في صـالح السيدة المعتقلة ، مما تسبب في إنتفاض الأخيرة و إبلاغ أبنائها و زوجها بالامر ، ليتوجهوا مباشرة إلى محل وشرعوا في تخريب واجهته الخارجية .
 
وأضـاف مراسل  ” ناظورتوداي ” ، واحدا من الشـباب المنتمين للأسـرة المعتدية ، قـام بـالتوجه إلى داخل محل الخياطة موضوع الحديث ، وشرع في تحطيم بعد الأثـاث ، قـبل أن يشرع هو الأخر في إستهداف الخياطين بـواسطة هراوة والة حادة ، مما تسبب في إصـابة أحدهم بجروح خطيرة على مستوى الرأس ، فيما تعرض إثنان لكدمات و إصـابات على أنحاء متفرقة من الجسم .
 
وخلف هذا الحادث الكثـير من الهلع والإستياء سط ســكان الحـي ، وطـالب مواطنون بحمايتهم من تصـرفات بعض الأشخاص الذين لا يتمالكون أعصابهم ، خصوصا في شهر رمضان ، حـيث تسيطر عليهم ” الترمضينة ” و يقومون بـسلوكيـات تعرض حياة الأخرين للخطر .
 
جدير بالذكر ، أن الحادث خلف إضـافة إلى 3 جرحى و خمسة معتقلين ، خسـائر مادية جسيمة ، تعرض لها محل الخياطين الثلاث الموجودين تحت العناية الطبية المركزة بالمستشفى الحسني بالناظور .