التضييق يطال مجددا تجار التهريب المعيشي عبر مليلية

ناظورتوداي : جابر الأندلسي

بعد المنع الذي طال التهريب المعيشي عبر الحدود الجزائرية، وذلك ببناء خندق عازل على طول الحدود الشرقية للمملكة، جاء الدور هذه المرة ليطال التضييق تجارة التهريب المعيشي عبر مليلية المحتلة. وتتجلى صور التضييق هذه المرة، فيما قامت به السلطات الإسبانية بإقرارها لمنع وضع السلع داخل مكان الركاب داخل السيارة، حيث يتم الاقتصار على وضعها داخل صندوق السيارة الخلفي فقط. وعقب هذا الاحتجاج؛ احتج العديد من تجار مليلية المحتلة، معتبرين ذلك تضييقا عليهم، ومؤكدين أن الأمر يتعلق ب”اتفاق بين السلطات الإسبانية والسلطات المغربية”، معلنين “استعدادهم للاحتجاج بشكل تصعيدي إن لم يتم التراجع عن هذا القرار” .