التطهير السائل للناظور الكبير .. مشروع يراهن على احترام البيئة وضمان التنمية المستدامة

ناظورتوداي :

يعد مشروع التطهير السائل للناظور الكبير واحدا من المشاريع الهامة التي أنجزت بالجهة الشرقية في إطار منظور شمولي يراهن على احترام البيئة وضمان التنمية المستدامة.

ويهدف هذا المشروع، الذي بلغت كلفته الإجمالية 841 مليون درهم، إلى الحد من تلوث المياه على مستوى الإقليم من خلال تحسين تصفية المياه العادمة وضمان الحماية المستدامة لبحيرة مارشيكا، وتلبية الحاجيات على مستوى التطهير السائل لساكنة الجماعات والمراكز المكونة للناظور الكبير (الناظور، بني انصار، ازغنغان، إحدادن، جعدر، سلوان، تاويمة وقرية أركمان).

وقال المدير الجهوي بالنيابة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء لجهة الشرق، عبد العالي رابحي، إن مشروع التطهير السائل للناظور الكبير يدخل في إطار برنامج شمولي لتنقية وحماية حوض مارشيكا، يروم المحافظة على البيئة بمساهمة كافة المتدخلين (المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء والسلطات المحلية والمصالح الإقليمية والجماعات المحلية ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة والمنظمات غير الحكومية …).

وأبرز رابحي، في تصريح صحفي، الأهمية التي يكتسيها مشروع التطهير السائل، الممول بشراكة بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء، والجماعات المحلية والوكالة الفرنسية للتنمية، خاصة في ما يتعلق بتحسين خدمة التطهير السائل بالجماعات والمراكز المعنية، والحفاظ على النظام البيئي الفريد لبحيرة مارشيكا.

وأشار إلى أنه في إطار هذا المشروع تتم معالجة المياه المستعملة لمدن ومراكز الناظور الكبير بتقنية متطورة تعتمد طريقة الوحل المنشط مع التخلص من الازوت والفوسفور وتعقيم بالأشعة ما فوق البنفسجية، مما سيمكن من الحفاظ على التوازن الطبيعي لحوض مارشيكا.

ويندرج هذا المشروع في إطار البرنامج الشامل لضمان حماية وتنمية مندمجة لبحيرة مارشيكا الذي يعد أحد المكونات الرئيسية لمخطط التنمية الاقتصادية المستدامة والمندمجة لإقليم الناظور، والذي يتضمن إنجاز أوراش كبرى خاصة بالبنيات التحتية والتنمية السياحية مع الحرص على ضمان المحافظة على البيئة.

واشتمل مشروع محاربة تلوث بحيرة مارشيكا، الذي بلغت كلفته 437 مليون درهم، على وضع قنوات نقل المياه العادمة ذات أقطار كبيرة على طول 46 كلم، وإنجاز وتجهيز 5 محطات للضخ، وبناء محطة التطهير بواسطة الحمأة المنشطة مع المعالجة الثلاثية بالأشعة فوق البنفسجية، بسعة تصل إلى 20 ألف و600 متر مكعب/اليوم.

كما أن التجهيزات المتطورة لهذه المحطة من شأنها معالجة الوحل والروائح وإنتاج مياه قابلة للاستعمال في الري والسقي.

وتكميلا لهذا المشروع، قام المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء بإنجاز محطة للتطهير بالأحواض الطبيعية بقرية أركمان وتوسيع شبكات الصرف الصحي لفائدة الأحياء التي لم تكن مجهزة بالشبكة في ثماني جماعات ومراكز تابعة لإقليم الناظور بمبلغ 404 مليون درهم.

وقد شملت الأشغال وضع شبكات لجمع المياه العادمة على طول 293 كلم، وبناء وتجهيز ثلاث محطات للضخ وإنجاز 28 ألف و550 إيصالا جديدا بشبكات الصرف الصحي.