التقسيم الترابي الانتخابي المرتقب لن يطاله أي تغيير بإقليمي التاظور والدريوش

ناطور اليوم : 
نفت مصادر ريف سوار ما يتداول بخصوص التقسيم الترابي الانتخابي المرتقب إعتماده خلال الانتخابات التشريعية المقبلة،والمتعلق بدمج عمالتي الناظور والدريوش كدائرة انتخابية واحدة. 
 
وأضافت ذات المصادر النمطلعة بان التقسيم الذي سيعتمد سيجعل من إقليم الناظور دائرة انتخابية واحدة سيخصص لها أربع مقاعد برلمانية ، في حين سيتبارى منتخبو إقليم الدريوش على ثلاث مقاعد ضمن دائرة انتخابية مستقلة. 
 
وكانت الزميلة " ناظوربلوس " ، قد أوردت ضمن قصاصة استند في مضمونها على معطيات مصدر " مطلع " ، أن التقسيم الانتخابي الجديد المرتقب اعماله خلال الانتخابات البرلمانية القريبة ، سيجعل من عمالتي الناظور والدريوش دائرة دائرة سيتبارى فيها المتقدمون لانتخابات الغرفة البرلمانية الأولى على 7 مقاعد .
 
وأضاف الموقع الذي يديره الزميل أمين الخياري ، أن المعلومة المتحصل عليها تمّ تجنّب تأكيدها من لدن مسؤول تم الاتصال به دون أن ينفيها في ذات الوقت ، في حين قال أن النفوذ الترابي لبلدية زايو سيتم الحاقه بعمالة بركان. 
 
ومن جهة أخرى فقد اتضح الى حدود الان ، حصول كل من طارق يحي و محمد الطيبي ، ومصطفى المنصوري ، و عبد المنعم شوقي ، على تزكيات أحزاب الشعب ، الاستقلال ، الاحرار و العهد الديمقراطي ، ليكونوا على رأس اللوائح التي سيتم التقدم بها للترشح محليا في الانتخابات النيابية التي من المرتقب أن تجرى بحر شهر أكتوبر القادم .