تلاميذ يطالبون بمعاقبة مغتصب الطفلة أميمة أمام إستئنافية الناظور .

ناظورتوداي :

نظم العشـرات من تلاميذ مؤسسة الفطواكي بمدينة الناظور ، صبـاح أمس الإثنين 25 ماي الجاري ، وقفة إحتجاجية أمام محكمة الإستئناف ، تزامنا مع إحـالة مغتصب الطفلة ” أميمة ” البالغة من العمر 15 عاما، على النيابة العامة، و طالب المتضامنون مع الضحية من الجهاز القضـائي إنزال أقصى العقوبات في حق الجاني، جزاء بما إقترفه من أفعال إجرامية بشعة في حق تلميذة يافعة كانت في طريقها إلى المدرسة .

وإنضم إلى جانب التلاميذ المحتجين ، أوليـاء أمور وفعاليات مدنية فضلا عن رجال تعليم ، أعربوا أيضـا عن تضامنهم المطلق مع الطفلة ” أميمية ” ، وشددوا على ضـرورة التكتل من أجل رد الإعتبار للضحية التي تسبب لها الجاني في معاناة نفسية و جسدية يصعب تجاوزها بسهولة .

هذا وقد قررت النيابة العامة متابعة الجاني ، الملقب بـ ” ديكو ” ، في حـالة إعتقال ، حيث وضعته رهن الحبس الإحتياطي بالسجن المحلي بالناظور ، على أن يتم إحالته على قاضي التحقيق قبل تقديمه أمام القضـاء الجالس في الأيام القليلة المقبلة من اجل الحسم في الموضوع والنطق بالحكم الأخير .

وكان الجاني قضى عقوبات حبسية من قبل بتهم مختلفة من أخطرها الإعتداء بالسلاح الأبيض والسرقة الموصوفة والإختطاف والإغتصاب ، وذلك وفق ما أكدته مصـادر مطلعة في إتصال مع ” ناظورتوداي ” .

جدير بالذكر أن الضحية ” أميمة ، م ” تبلغ من العمر 15 عاما ، تلميذة بالصف الثاني بإعدادية الفطواكي بالناظور ، كانت تعرضت للإختطاف تحت التهديد بالسلاح الأبيض صباح الجمعة الماضي من لدن شخص معروف بـ ” ديكو ” ، قبل أن يقتادها إلى بيت قزديري حيث مارس عليها ساديته وإغتصبها بعد تكبيلها .

إلى ذلك ، تعرف مدينة الناظور منذ صباح يوم الجمعة الماضي ، حالة غليان شعبي ، حيث نظم مواطنون وفاعلون إجتماعيون وحقوقيون وقفات إحتجاجية امام مبنى الأمن الوطني ومحكمة الإستئناف من أجل المطالبة بتزيل أقصى العقوبات في حق الجاني .