التنسيقية تكشر على أنيابها ضـد صوناصيد

نـاظورتوداي : متابعة
 
افـاد رئيس اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بـشمال المغرب الكائن مقرها المركزي وسط مدينة الناظور ، انه جـرى أمس الثلاثـاء صـياغة بـيان للـرأي العام المحلي و الوطني يدعو شـركة ” صوناصيد ” المختصة في صنع الحديد والصلب إلى الإسراع في إرجاع الأراضي التي سبق و أن نزعتها من أصـحابها الشرعيين وهي الواقعة على نفوذ بلديتي سـلوان و العروي .
 
وبـرر البيان هذا المطلب ، بـوجود سياسة معاكسة نهجتها ” صوناصيد ” حيث نقـلت جميع أنشطتها إلى وجهة أخرى من المملكة بدل تفيوتها لمؤسسات تجارية أخرى ، كـما طالبت التنسيقية بـفتح تحقيق جدي حول الظروف التي تمت فيها عمليات نزع ملكلية هذه الأراضي علما أن أصحابها عانوا الكثير جراء هذه ” الحكرة ” ودعا ذات التنظيم إلى تنظيم مسـيرة شعبية إلى مقـرها بـبلدية العروي لتـأكيد ما تم ذكره .
 
واحتجاجا على الموقف السلبي لكل من تجاري وفا بنك والبنك المغربي للتجارة الخارجية والقرض الفلاحي من الأنشطة التي تحتضنها الناظور وإقدامها على دعم محطات ثقافية و فنية و ريـاضية في مدن وأقاليم أخرى ،دعت التنسيقية أفراد الجاليـة المقيمة بديار المهجر إلى مراجعة تعاملها مع هذه المؤسسات التي تستغل أموال المنطقة في تنمية أقـاليم أخرى، وهو نفس النداء الذي وجهته لـرجال الاعمـار و تجار المنطقة .
 
وأكدت اللجنة التنسيقية في هذا الإطـار عزمها خـوض أشكـال نضـالية وتحسيسية لإنجـاح حملة ” سحب الاموال من المؤسسات البنكية المذكورة ” و التصـدي لمن يـرد الضحك على سـاكنة المنطقة ، يضيف البيان .
 
ويعتزم أيـضا ذات التنظيم الذي يـضم فعاليات مدنية نـاشطة بشمـال المغرب ،  تنظيم وقفة احتجاجية ضد ما وصـفته بـالعمل الإجرامي التي تقوم بها مؤسسة سوكرافور بزايو بشأن التلويث الذي تعاني منه الساكنة ، والذي تسبب في تدهور الوضعية البيئية و تخريب الـثرورة السمكية بـالمنطقة .
إتصـالات المغرب ، نـالت أيـضا نقـدا لاذعا في بيان التنسيقية ، ووصفت بـ ” المؤسسة التجارية المستغلة لأموال الناظور ” حـيث من الـمرتقب ان تعرف إحتجاجات أخـرى بعد التي جـرى تنظيمها الأسبوع المـاضي بمشاركة أزيد من 100 مواطن .