التواصل الدائم لأبرشان مع المواطنين يوفر له الحظوظ الكافية للعودة مجددا الى البرلمان

ناظور توداي :
 
في اطار رصـد أهم المواقف التي يعرب عنها المواطنون تجاه الحملة الانتخابية التي تعرفها دائرة الناظور ، وصف ناخبون التقت بهم ” ناظور توداي ” ، وكيل لائحة حزب الاتحاد الاشتراكي بـالسياسي الوحيد الذي يظل في تواصل دائم مع المواطن طيلة فترته البرلمانية ، و البرلماني الذي لا يغادر الناظور الا في الأمور المستعجلة عكس بعض الوجوه التي تفضل تنقيل مقر سكنها الى العاصمة الرباط بمجرد اعلان فوزها في الاستحقاقات .
 
وعلاقة بالموضوع قال مهتمون ” لأن المواطن الناظوري يعرف جيدا بأن البرلمان ليس هو الذي يعبد الطرق ولا يزود الأحياء بالانارة ولا يمد الساكنة بالماء الصالح للشرب ، فهو في حاجة فقط لأن يجد نوابه البرلمانيية بجانبه وقت الضرورة ولا يقال له أنه في حي الرياض أو في طريق زعير أو غير رقم هاتفه النقال … ويضيف المتحدثون ، هذا فعلا ما لمسه العديد من أبناء الاقليم في وكيلا لائحة الاتحاد الاشتراكي بالناظور محمد أبركان ، حيث ظل بجانبهم طيلة الاوقات ، يتنقل معهم عبر مختلف المصالح وعبر المستشفيات مدافعا عن مصالحهم وعن قضاياهم العادلة “.
 
ويؤكد كبـار السياسة بالاقليم ، أن ما ذكر أكسب محمد أبركان عطف وتظافر الساكنة معه على اعتبار ان المواطن يهمه كثيرا من يجب عليه ان يتواصل معهم ويكون قريبا من انشغالاتهم وهمومهم .
 
ويعتفد العديد ممن حاورهم الموقع ، أن محمد أبركان مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي ، لن يجد أية صعوبة في الفوز بمقعده ما دام دائم التسلح بالتواضع و معايشته اليومية لمشاكل المواطنين.