التوتر النفسي يؤدي إلى إنجاب الإناث

ناظورتوداي :

أكدت دراسة حديثة أن ولادات الإناث تكثر في فترات التوتر النفسي للمجتمعات بشكل عام، وبين الزوجين بصفة خاصة.

واستدل المشاركون بالدراسة التي نشرها موقع (ميديك فوروم.رو) المتخصص، بكثير من أحداث التوتر العالمية التي كثرت عقبها ولادات الإنات، منها كارثة الهزة الأرضية التي ضربت اليابان عام 1995، وبعد مهاجمة برجي مركز التجارة العالمية بمدينة نيويورك في 11 سبتمبر عام 2001م.

ورأت الدراسة أن “جنس الجنين يحدده مستوى الهرمونات لدى الوالدين في لحظة إخصاب البويضة؛ فالذكور يولدون في بداية دورة خصوبة المرأة، في حين تولد الإناث عند تخصيب البويضة في آخر أيام دورة الخصوبة”.

كما رأت أن “الإكثار من ممارسة العلاقة الزوجية يؤدي إلى زيادة عدد المواليد الذكور”.

وكانت دراسة سابقة أجراها باحثون من جامعة أوكسفورد البريطانية قد بينت نتائجها أن الإناث يولدن عندما تعاني المرأة من التوتر النفسي على مدى فترة طويلة.