الجامعة الوطنية للتعليم تتهم ” عبد الله يحيى ” بـالتهرب من المسؤولية

نـاظورتوداي :

أطلق المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، النار على النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالناظور الأستاذ عبد الله يحيى ، متهمة إياه بـالإيتهتار و” عدم تحليه بالانضباط و الجدية في تناول مشاكل القطاع على المستوى الإقليمي”، حسب لغة بيان توصلت “ناظورتوداي” بنسخة منه.

كما اتهمت ذات النقابة التعليمية في بيانها الصادر عقب اللقاء التفاوضي بين المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم و النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالناظور، بحضور رؤساء المصالح  يوم الجمعة 02 مارس 2012، اتهمت النائب بـ” تهربه من المسؤولية في التعاطي مع الملف المطلبي للجامعة الوطنية للتعليم  ورفضه لكل أشكال الالتزام” و “تحديده لزمن ضيق للقاء مع انتهاجه أسلوب اللامبالاة أثناء الإجتماع”،”مغادرته قاعة الاجتماع و توقيفه المتكرر لأشغال اللقاء تبخيسا لمضمونه” .

وتضيف النقابة بأن النائب الاقليمي لوزارة التربية والتكوين أقدم على ” تحوير مضامين اللقاء بإثارته لقضايا جانبية لا علاقة لها بجدول الأعمال مما يؤكد عدم أهليته للمهمة التربوية النبيلة التي أنيط بها”، حسب لغة البيان المتوصل به.

وأكد المكتب الإقليمي للنقابة تنديده بما أسماه “هكذا سلوك صادر عن مسؤول إقليمي يفترض فيه احترام ثقافة الحــــواروالشراكة الإجتماعية المسؤولة”، و “رفضه لكل  اللقاءات الصورية و الشكلية المحتقرة للعمل النقابي الرصيــن و الجــاد”، وكذا “ تمسك المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بحق الرد في المكان والزمان المناسبين مع خوض جميع الأشكال النضالية المشروعة”.

وختم التنظيم  النقابي التابع للـ” إ م ش”، بدعوته لكافة الفروع والمكاتب المحلية التابعة للجامعة الوطنية للتعليــــم الى ضروررة التحلي باليقظة والإلتفاف حول نقابتهم العتيدة والإستعداد لجميع المعارك النضالية المقبلة، على حد قول البيان.