الجديدة : زوج يوثق ب”فيديو” مغامراته الجنسية مع عاهرة وتلميذة على سرير الزوجية

ناظور توداي :

أفاد مصدر مسؤول لدى الدائرة الرابعة بأمن الجديدة، كانت تؤمن، مساء الثلاثاء، مهام المداومة، أن دورية شرطية أوقفت شابا بحوزته هاتفا ذكيا من نوع “سمارتفون”، مخزنة بذاكرته الإلكترونية صور ومقاطع “فيديو”، تظهره يمارس الجنس مع عاهرة وتلميذة في غرفة الزوجية بالدارالبيضاء.

هذا، ويشتغل الزوج (20 سنة)، البطل “البورنو”، حلاقا بالدارالبيضاء. وكان عقد، منذ، أقل من سنة، قرانه مع فتاة قاصر، كان تعرف عليها، صيف سنة 2010، بمناسبة موسم الولي الصالح مولاي عبد الله أمغار (9 كيلومترات جنوب عاصمة دكالة).

غير أن الحب الذي عاشته الزوجة القاصر سرعان ما انقلب إلى كابوس، بعد أسكنها زوجها بمعية والديه بالدارالبيضاء، وأصبح يعنفها. ما حدا بها إلى اللجوء، منذ حوالي 6 أشهر، إلى أسرتها بعاصمة دكالة، والعيش في كنفها، وعلى نفقة والديها.

وهكذا، خلا الجو للزوج الذي استعاد حريته، لينطلق في غرامياته ومغامراته الجنسية. حيث أخذ يستقدم بائعات للهوى إلى غرفة الزوجية، ويمارس معهن، بمقابل مالي، الجنس.

وقد التقط لإحداهن صورا خليعة، وتسجيلات حية، دون علمها، بواسطة هاتف ذكي “سمارتفون”، وضعه في مكان منزو داخل الغرفة التي كانت مسرحا لغرامياته وخيانته الزوجية. وكان ضمن ضحاياه تلميذة، مارس عليها الجنس من فمها، ولما فطنت إلى كونه يصورها بعدسة كاميرا هاتفه النقال، في وضعية مخلة بالحياءـ توسلت إليه أن يتوقف، إلا أنه امتنع.

وعند اطلاع الزوجة القاصر على مغامرات زوجها الخائن، أصرت عند الاستماع إليها في محضر قانوني، أمام فرقة الأخلاق العامة التابعة للمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بأمن الجديدة، على متابعته من أجل الخيانة الزوجية .

ومن ثمة، تابعته النيابة العامة المختصة وفق مقتضيات القانون الجنائي، وأودعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي، في انتظار مثوله أمام الغرفة الجنحية، على خلفية الخيانة الزوجية، والتقاط صور ومقاطع “فيديو” إباحية، تمس بالآداب والأخلاق العامة .