الجرائد الإلكترونية الوطنية تشتكي جرائم السرقة التي تتقنها ” هبة بريس “

ناظورتوداي : 
 
أكد بيان صادر مؤخرا، عن خمس مواقع إخبارية وهي: هسبريس ولكم وكود وفبراير وكيفاش،نيتها  اللجوء إلى القضاء لجبر أضرارها المعنوية والمادية جراء ما اعتبرته سرقة مستمرة منذ أكثر من عام لمحتوياتها من طرف موقع “هبة بريس”
 
وفيما يلي نص البيان:
 
هسبريس. كوم
لكم.كوم
كود.ما
فبراير.كوم
كيفاش. انفو
 
منذ ما يزيد عن السنة والمسؤولون عن موقع الكتروني يدعى “هبة برس”، لا يتورعون عن ممارسة السرقة الأدبية في حق الصحافيين والعاملين في مواقعنا الالكترونية الإخبارية.
 
كلما نشرت مادة من المواد على مواقعنا إلا وتجد طريقها إلى القراء الكرام عبر هذا الموقع المتخصص في السرقة، دون مراعاة للقانون والأخلاق ومجهودات الصحافيين ودون أدنى احترام للقراء وحقهم في تلقي منتوج أصلي غير مسروق.
الأنكى أن المشرفين عن هذا الموقع الجبان لا يترددون في الترويج لبضاعتهم المسروقة لدى المعلنين ومحركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي.
 
إننا، إذ نثمن مبادرة السلطة الحكومية الوصي على القطاع بالانكباب على تنظيم مجال الصحافة الالكترونية، نود التعبير، نحن المواقع التالية:
 
هسبريس وكود ولكم وفبراير وكيفاش، عن إدانتنا الشديدة لهذه السرقة التي نتعرض لها يوميا وندعو القراء الكرام إلى الانتباه لهذه الجريمة التي يعاقب عليها القانون والتي يقترفها في حقنا أصحاب هذا الموقع مع سبق إصرار وترصد.
 
كما نؤكد أننا عازمون على استغلال كافة الإمكانيات القضائية التي يتيحها أمامنا القانون للدفاع عن حقوقنا وجبر الأضرار المعنوية والمادية البالغة التي لحقتنا جراء هذه السرقة المستمرة منذ أكثر من سنة.

من جهة أخـرى ، علمت ” ناظورتوداي ” أن مواقع إلكترونية تشتغل بجهة الريف و الجهة الشرقية للمملكة ، منكبة على إصدار بيـان يندد بسلوكات الموقع الإلكتروني ” هبة بريس ”  المتمثلة في سـرقة المواد الصحفية التي يتم نشـرها و تستغلها أحيـانا في الإبتزاز الصحفي .

في الصورتين : صاحب الموقع و شقيقه