الجراد يهــاجــم مـــزارع الــجــهــة الــشــرقــية و الــريـــــف

ناظورتوداي – عبد القادر كترة 
 
استنفرت مصلحة المراقبات ووقاية النباتات، التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية للجهة الشرقية، عناصرها صباح أمس الثلاثاء بعد ظهور أسراب من الجراد بمنطقة أولاد أبراز بجماعة عين لحجر بدائرة العيون الشرقية الواقعة تحت نفوذ إقليم تاوريرت. وانتقلت لجن من المصالح المختصة، بصفة استعجالية، إلى بعض مناطق الجهة الشرقية لرصد بؤر هذا الجراد المتسلل من الجزائر. وأضافت أن الطائرة المخصصة لعملية محاربة الطائر الأسود، الذي غزا حقول ومزارع الجهة الشرقية، بدأت عملية محاربة هذه الحشرة النهمة المدمرة لكلّ أخضر ويابس.
 
وعرفت المنطقة خلال سنة 2004 هجوما  لسحب من هذا  الجراد الأحمر  الخطير، ويتطلب الوضع إشعال «حرب» دون هوادة بشتى أنواع وسائل القتال المتوفرة لدى قيادة محاربة الجراد، التابعة لمصلحة وقاية النباتات ضد هذه الحشرة الخطيرة والنهمة القادمة من موريتانيا والمتسللة إلى المنطقة عبر ممر واحد ووحيد  يوجد بغرب الجزائر المتاخم لشرق المغرب. ولا يعرف أحد إن كان الخطر الأحمر قائما أو من المرتقب أن تهاجم أسراب أخرى قادمة من صحراء الجزائر خلال الأشهر القادمة إذا ما ساعدت الظروف المناخية على تفقيس بيض الجراد وتكاثره.